عام على "خان شيخون" والغرب يتوعد بالمحاسبة

صور من خان شيخون

توعدت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا اليوم الأربعاء بمحاسبة "المسؤولين" بعد عام من الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون بإدلب، وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية 11 مرة منذ الهجوم بلا محاسبة.

وأعلن وزراء الخارجية البريطاني بوريس جونسون والفرنسي جان إيف لودريان والألماني هايكو ماس وجون ساليفان مساعد وزير الخارجية الأميركي في بيان مشترك أنهم يدينون استخدام الأسلحة الكيميائية "من أي كان وفي أي مكان".

وأضافوا "نتعهد بمحاسبة كل المسؤولين. لن تتوقف جهودنا من أجل تحقيق العدالة لضحايا هذه الهجمات البغيضة في سوريا".

وقالوا إن "روسيا تعهدت في 2013 بضمان تخلي سوريا عن أسلحتها الكيميائية. ومذّاك خلص محققون دوليون مكلفون من قبل مجلس الأمن في الأمم المتحدة إلى مسؤولية النظام عن استخدام الغاز السام في أربع هجمات مختلفة"، وأضافوا أنه بدلا من تنفيذ تعهدها فإن روسيا استخدمت حق النقض في مجلس الأمن لوقف التحقيق الأممي.

وأكد البيان أن قوات النظام استخدمت غاز الأعصاب (السارين) الذي تسبب في إصابات مأساوية لمئات الرجال والنساء والأطفال في خان شيخون، وأنه على مدى سبع سنوات لم تهدأ الاعتداءات التي ينفذها النظام السوري بمساعدة داعميه "في انتهاك صارخ للقانون الدولي".

‪سوريون ينددون أمام السفارة السورية في برلين بمجزرة خان شيخون مطلع هذا العام‬ (الجزيرة)‪سوريون ينددون أمام السفارة السورية في برلين بمجزرة خان شيخون مطلع هذا العام‬ (الجزيرة)

من جهة أخرى، أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا قالت فيه إن ثلاث هجمات بأسلحة كيميائية شنها النظام بين السادس عشر والثامن عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقدَّم التقرير إحصاء عن استخدام النظام الأسلحة الكيميائية ما لا يقل عن 214 مرة، منها 33 هجوما قبل قرار مجلس الأمن 2118. وقد تسببت جميع تلك الهجمات في مقتل ما لا يقل عن 1421 شخصا، بينهم 187 طفلا، و244 سيدة.

وفي 4 أبريل/نيسان 2017، استهدفت غارة جوية خان شيخون في محافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وأكد تقرير لمحققين دوليين بأن سكان البلدة عانوا من أعراض مماثلة للتي تظهر لدى ضحايا هجوم كيميائي، ما تسبب بمقتل أكثر من مئة شخص، معظمهم أطفال، وبعد يومين قصفت الولايات المتحدة بـ59 صاروخا من طراز توماهوك مطار الشعيرات العسكري في محافظة حمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

The United Nations Security Council meets to discuss imposing new sanctions on North Korea, in New York, U.S., December 22, 2017. REUTERS/Amr Alfiky

أدان مجلس الأمن الدولي الثلاثاء استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وأكد على ضرورة محاسبة المتورطين. وقال رئيس المجلس إن جميع الأعضاء أكدوا دعم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعملها في سوريا.

Published On 20/3/2018
ارتفاع قتلى غارات النظام وروسيا في إدلب

شنت مقاتلات روسية وأخرى تابعة للنظام سلسلة غارات شملت مدينة خان شيخون جنوب إدلب، كما استهدفت بلدة كفرزيتا شمال حماة بقنابل النابالم الحارق. بينما بدأت قوات المعارضة عملية بريف حماة.

Published On 17/12/2017
The UN Security Council votes to extend investigations into who is responsible for chemical weapons attacks in Syria at the United Nations on October 24, 2017. Russian Ambassador to the UN Vassily Nebenzia voted no to the resolution. / AFP PHOTO / TIMOTHY A. CLARY (Photo credit should read TIMOTHY A. CLARY/AFP/Getty Images)

قالت روسيا إنها ستقدم اليوم مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن تمديد عمل آلية التحقيق المشتركة بالهجمات الكيميائية بسوريا، ونددت موسكو بتقرير أممي يحمل النظام السوري المسؤولية عن هجوم خان شيخون.

Published On 2/11/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة