مظاهرة في باريس للتنديد بقمع جزر القمر للحريات

نظمت نحو عشرين منظمة سياسية وحقوقية من المعارضة في جزر القمر مظاهرة في باريس، قررت بعدها تشكيل جبهة موحدة للدفاع عن حقوق الإنسان في البلاد.

وقد اتهم المتظاهرون سلطات جزر القمر بالتضييق السياسي على المعارضة، وقمع الحريات الفردية والجماعية، وانتهاك الدستور، وتعطيل المؤسسات، وتقويض السلطة القضائية، وإلغاء الحكم الذاتي للجزر، وتعريض الوحدة الوطنية للخطر.

كما اتهموا نظام الرئيس غزالي عثمان بانتهاج أساليب التخويف والتهديد بالقتل والاعتداءات الجسدية، خصوصا للمسؤولين المنتَـخبين والصحفيين.

من جانبه، اتّهم عضو الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية وحقوق الانسان بالدولة أحمد عمر رشاد رئيسَ الجمهورية بالإذعان لمطلب السعودية بإغلاق سفارتيْ قطر وإيران، والسعي لإثارة فتنة طائفية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فاز العقيد عثمان غزالي بالدورة الثانية لانتخابات الرئاسة في جزر القمر بعد جولة أولى متنازع عليها جرت في فبراير/شباط الماضي. وكان غزالي حكم البلاد في فترة سابقة من 1999-2006.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة