إصابة ناقلة نفط سعودية في هجوم حوثي‭ ‬قبالة اليمن

قالت وسائل إعلام سعودية إن الحوثيين استهدفوا ناقلة نفط سعودية في المياه الدولية قرب السواحل اليمنية، وأضافت أن الناقلة تعرضت لأضرار خفيفة وغير مؤثرة، وأنها تمكنت من إكمال خطها الملاحي.

وذكرت جماعة الحوثي أنها استهدفت سفينة حربية تابعة للتحالف في البحر الأحمر ردا على ضربة جوية على محافظة الحديدة في اليمن يوم الاثنين.

وفي بيان بثته وسائل إعلام سعودية، قال التحالف إن ناقلة النفط تعرضت "لهجوم حوثي-إيراني" في المياه الدولية.

وقال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية العقيد تركي المالكي في بيان صحفي إن "محاولة الهجوم باءت بالفشل بعد تدخل إحدى سفن القوات البحرية للتحالف وتنفيذ عملية التدخل السريع، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وذكر أنه "نتج عن ذلك الهجوم تعرض الناقلة لإصابة طفيفة غير مؤثرة واستكملت خطها الملاحي والإبحار شمالا ترافقها إحدى سفن التحالف البحرية".

ووصف المالكي الهجوم بـ"الإرهابي"، معتبرا أنه يشكل تهديدا خطيرا لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الأحمر، مما قد يتسبب أيضا في أضرار بيئية واقتصادية"، مشيرا إلى أن استمرار هذه المحاولات يبرز خطر هذه المليشيات ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي.

وأكد المتحدث باسم التحالف مرة أخرى "أهمية وضع ميناء الحديدة تحت الرقابة الدولية ومنع استخدامه قاعدة عسكرية لانطلاق الهجمات ضد خطوط الملاحة".

استهدف الحوثيون السعودية بعدد من الصواريخ (الجزيرة)

صواريخ وإدانة
تأتي هذه التطورات، عقب يوم من إعلان القوة الصاروخية التابعة للحوثيين أنها أطلقت صاروخا بالستيا من طراز "بدر1" على معسكر "الجربة" السعودي في ظهران عسير، بينما قالت قناة "الإخبارية" السعودية إن الصاروخ سقط في الأراضي اليمنية.

وقبل أكثر من عشرة أيام أطلق الحوثيون سبعة صواريخ على العاصمة الرياض ومناطق سعودية أخرى. وقد أدان مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي "بأشد العبارات" إطلاق الصواريخ السبعة، معتبرا أنها تهديد للأمن الإقليمي.

وعلى خلفية ذلك التطور، اتهمت السعودية إيران بإرسال صواريخ للحوثيين في اليمن. وتوعد المتحدث باسم التحالف العربي طهران بالرد على إطلاق الصواريخ في الوقت والشكل المناسبين.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا ينفذ منذ 26 آذار/مارس 2015 عمليات عسكرية جوية وبرية ضد الحوثيين في أنحاء اليمن، دعما للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتتعرض مواقع حدودية سعودية علاوة على العاصمة الرياض لهجمات بالصواريخ تشنها جماعة الحوثي بشكل شبه يومي. 

المصدر : الجزيرة,الألمانية