بعد مقتل الصماد.. تصاعد المواجهات بين الحوثيين والسعودية

صورة نشرها الإعلام الحربي للحوثيين تظهر ما قال إنه قصف مدفعي لمواقع سعودية في عسير (مواقع التواصل الاجتماعي)
صورة نشرها الإعلام الحربي للحوثيين تظهر ما قال إنه قصف مدفعي لمواقع سعودية في عسير (مواقع التواصل الاجتماعي)

بعد أيام من مقتل رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد، تصاعدت وتيرة المعارك عبر الحدود والقصف الصاروخي المتبادل بين الحوثيين والسعودية.

وقالت وسائل إعلام سعودية مساء السبت إن ستة جنود سعوديين قتلوا في معارك مع الحوثيين في الحد الجنوبي للمملكة مع اليمن.

ولم تذكر وسائل إعلام السعودية توقيت مقتل الجنود، بينما أفادت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي أن مقاتليها أطلقوا ثمانية صواريخ على جازان وصاروخا آخر من طراز "زلزال 2" على نجران.

من جهته أعلن التحالف العربي أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت أربعة صواريخ أطلقت من اليمن على نجران، وتسببت هذه الصواريخ في مقتل مواطن سعودي.

وقالت وسائل إعلام حوثية إن مقاتلي الجماعة استهدفوا أيضا تجمعات لجنود سعوديين في نجران وعسير، وتحدثت عن عمليات بالمنطقتين شملت تفجير آلية عسكرية بصاروخ موجه، وقصف مدفعي.

وكان الحوثيون هددوا بالانتقام لمقتل الصماد في غارة للتحالف بمحافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن. وشيع أمس الصماد في ساحة السبعين بصنعاء، وأثناء التشييع نفذ طيران التحالف العربي غارتين قرب الساحة، ولم تسجَّل إصابات.

وقال محمد البخيتي القيادي في جماعة الحوثي إن طائرات التحالف شنت غارات أثناء تشييع الصماد بصنعاء بعد أن فشلت غاراتها السابقة في إخافة الناس لحملهم على عدم المشاركة في مراسم التشييع، حسب تعبيره.

وقد شنت طائرات سعودية أمس غارات على عدة مواقع بصنعاء، كما استهدفت مناطق في صعدة معقل الحوثيين على الحدود مع المملكة. وكانت وسائل إعلام سعودية قالت إن عددا من قادة جماعة الحوثي قـتلوا في الغارات على صنعاء، غير أن جماعة الحوثي نفت صحة ذلك.

المصدر : الجزيرة