العبادي يطلق حملته الانتخابية من "مدينة التعايش"

العبادي أعلن من كركوك تشكيل ائتلافه لخوض الانتخابات البرلمانية (رويترز)
العبادي أعلن من كركوك تشكيل ائتلافه لخوض الانتخابات البرلمانية (رويترز)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم السبت إن محافظة كركوك ستبقى مدينة التعايش لكل العراقيين، مؤكدا استقرارها بوجود أبنائها العرب والأكراد والتركمان ومن الأقليات الدينية.

وأضاف العبادي -في كلمة له خلال زيارته مركز المحافظة ضمن حملته الانتخابية- أن حكومته لا تفرق بين أبناء العراق على أساس الدين أو المذهب.

وأضاف: "قدمنا وعدا وقلنا سنقضي على داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) ونحرر المواطنين والأرض، لكن الكثيرين تصوروا الأمر دعاية وشعارات، حتى أن قادة (بعض) الدول رسموا خارطة العراق تحترق في ذلك الوقت"، وأشار العبادي إلى أن وحدة مواطني بلاده هي التي حققت الانتصار على التنظيم.

ودعا العبادي قيادة العمليات المسؤولة عن حفظ الأمن في المحافظة إلى الحياد في الانتخابات، وقال إنه يريد سلطة اتحادية في كركوك خاصة أن كل القوات الأمنية فيها هي قوات اتحادية حسب الدستور.

وتعد زيارة العبادي لكركوك الأولى بعد تمكن القوات الاتحادية من إعادة الانتشار فيها منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد عملية عسكرية سريعة انتهت بانسحاب قوات البشمركة الكردية منها.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي، استعادة جميع أراضيه من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية التي سيطر عليها عام 2014، وقُدّرت بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة على مدار ثلاث سنوات، بدعم من تحالف دولي تقوده واشنطن.

ومن المقرر أن تشهد البلاد انتخابات برلمانية في 12 مايو/أيار المقبل، وأخرى محلية في 22 ديسمبر/كانون الأول، تشارك فيها محافظة كركوك لأول مرة منذ 13 عاما، بعد تسوية خلافات بين مكوناتها مطلع العام الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات