بن رعد: ما يحدث بغزة من قتل يثير الأسى

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين إن تحذيرات الأمم المتحدة من استخدام العنف بقصد القتل في غزة ذهبت أدراج الرياح، معتبرا أن ما يحدث يبعث على الأسى.

وتأتي تلك التصريحات بينما تتواصل للجمعة الخامسة على التوالي مسيرات العودة الكبرى التي واجهها جيش الاحتلال بالقمع والقوة المفرطة مما أدى لاستشهاد 42 فلسطينياً وإصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين.

وذكر بن رعد أن أعداد الجرحى صاعقة مضيفا أنه على إسرائيل معالجة مسألة الاستخدام المفرط للعنف في القطاع.

وجاءت تصريحات بن رعد بعد تأكيد المنسق الأممي الخاص لسلام الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف أنه يجب على إسرائيل عدم الإفراط في استعمال القوة ضد المتظاهرين واستخدام القوة المميتة كملاذ أخير.

وكانت الأمم المتحدة دعت مؤخرا لتحقيق مستقل حول قتل قوات الاحتلال عشرات المدنيين بينهم أطفال، خلال مشاركتهم بمسيرات العودة السلمية التي تُنظم في غزة قرب السياج الحاجز منذ الثلاثين من مارس/آذار الماضي، وتتجدد كل جمعة.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة عرقلت مرتين إصدار بيانين في مجلس الأمن يعبران عن القلق إزاء أعمال العنف في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات