هنية: سنحوّل صفقة القرن إلى صفعة لأميركا

هنية أثناء مخاطبته لقاء غزة أمس الأربعاء (موقع حماس الإلكتروني)
هنية أثناء مخاطبته لقاء غزة أمس الأربعاء (موقع حماس الإلكتروني)

توعّد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية بالتصدي لقرار واشنطن نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس، مؤكدا أن الفلسطينيين سيحوّلون صفقة القرن إلى صفعة قرن للإدارة الأميركية.

وقال هنية في كلمة خلال لقاء أُقيم في غزة الأربعاء استعدادا لشهر رمضان الكريم، إن نقل السفارة الأميركية إلى القدس المقرر في منتصف الشهر المقبل "تحدٍ استراتيجي للشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية وكل أحرار العالم".

وشدد على أن قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس لن تمر ولن تغير حقائق التاريخ والجغرافيا.

وقال في هذا الصدد إن "شعبنا سيسقط هذه القرارات ولن يمررها، فالحقائق لا تتغير، لا حقائق التاريخ ولا الجغرافيا، فالأرض لنا والقدس لنا".

وأوضح أن ترمب يريد أن يسقط حق العودة، وأن يضرب فلسطين من ذروة سنامها وهي القدس، مؤكدا أن مسيرة العودة تسقط هذه الصفقات المشبوهة، وستوصل رسائل تحذير لكل من يحاول أن ينخرط في صفقات بيع فلسطين أو التطبيع مع العدو.

وأضاف أن الفلسطينيين سيتسلحون بمسيرة العودة خلال شهر رمضان المبارك لمواجهة التحديات الكبرى التي تمثلها صفقة القرن، "لنحوّلها إلى صفعة قرن للإدارة الأميركية، وكل من يريد أن يتآمر على القضية الفلسطينية".

وأكد هنية في الكلمة المنشورة على موقع حركة حماس الإلكتروني، على استمرار الحراك الشعبي في إطار مسيرة العودة قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل والذي انطلق منذ 30 من الشهر الماضي.

وقال إن المسيرة "حققت أهدافا كثيرة أهمها تفعيل القضية الفلسطينية وإعادة إحياء التمسك بحق العودة، ووجهت رسالة تحذير لكل من يحاول أن ينخرط في صفقات بيع القضية الفلسطينية أو التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي".

وتابع "مسيرة العودة ستسقط الصفقات المشبوهة وفي مقدمتها صفقة القرن الأميركية التي ستتحول بفعل الصمود الشعبي الفلسطيني الثابت إلى صفعة القرن"، واختتم هنية بوصفه قضية فلسطين بأنها تخفض من يتآمر عليها وترفع من ينصرها ويدافع عنها.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية,الألمانية