ما هدف زيارة العبادي لأربيل؟

العبادي أكد أن قائمته الانتخابية تركز على بناء كتلة عابرة للطائفية والقومية (الجزيرة)
العبادي أكد أن قائمته الانتخابية تركز على بناء كتلة عابرة للطائفية والقومية (الجزيرة)
أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لدى وصوله أربيل (كبرى مدن إقليم كردستان العراق) اليوم أن كل الخلافات قابلة للحل بين جميع أطراف البلد الواحد ضمن إطار القانون والدستور العراقي.

وقال العبادي -الذي يقوم بجولة انتخابية في مختلف محافظات البلاد- إنه "يمتلك أطروحة وطنية لإدارة البلاد من أجل تقدم العراق"، مشيرا إلى أن مشروعه هو بناء كتلة عابرة للطائفية والقومية؛ لذلك تتواجد قائمته الانتخابية (النصر) في كل محافظات العراق.

ووصل العبادي صباح اليوم أربيل، حيث استقبله رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان برزاني، وتعتبر هذه الزيارة الأولى من نوعها بعد عملية "فرض القانون" التي أمر بها، وتم بموجبها إخضاع المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان لسلطة المركز وانسحاب البشمركة منها.

وكان العبادي زار أمس محافظة السليمانية (التابعة للإقليم)، كما زار عددا من المحافظات الشمالية، في إطار جولته الانتخابية، حيث من المقرر أن تعقد الانتخابات البرلمانية في 12 مايو/أيار القادم.

وجال العبادي منذ بداية الأسبوع الحالي في محافظات عدة، بينها الأنبار (غرب) ونينوى (شمال)، التي زار فيها كبرى مدنها الموصل، حيث تعهد بإعادة النازحين وإعمار المدينة المتضررة بعد الحملة على تنظيم الدولة، ومن المتوقع أن يزور محافظة كركوك قريبا.

ويطمح العبادي إلى شغل منصب رئيس الوزراء للدورة الثانية على التوالي، ويركز خلال حملته الدعائية للانتخابات المقبلة على قيادته البلاد لتحقيق النصر على تنظيم الدولة، وإفشال المشروع الانفصالي للأكراد، فضلا عن تعهده بمحاربة الفساد.

المصدر : وكالات