خسائر جديدة للجيش المصري في سيناء

جنود مصريون في جزيرة سيناء حيث يشن الجيش حملة عسكرية ضد مسلحين تابعين لتنظيم ولاية سيناء (رويترز)
جنود مصريون في جزيرة سيناء حيث يشن الجيش حملة عسكرية ضد مسلحين تابعين لتنظيم ولاية سيناء (رويترز)
أعلن الجيش المصري الأربعاء مقتل ثلاثة من جنوده وثلاثين مسلحا الأسبوع الماضي في شبه جزيرة سيناء المضطربة خلال اشتباكات مع ما سماها "عناصر إرهابية".

وقال المتحدث باسم الجيش العقيد تامر الرفاعي -في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إن جنديين أُصيبا بجروح في القتال بينما سقط ثلاثون من المسلحين قتلى ووقع ما لا يقل عن 173 أسرى بشمال ووسط سيناء.

وقُتل نحو مئتي مسلح و33 جنديا على الأقل منذ بدء عملية "سيناء 2018" في التاسع من فبراير/شباط، استنادا إلى الأرقام الرسمية التي يعلنها الجيش.    

وتتضمن حصيلة قتلى المسلحين ناصر أبو زقول أمير تنظيم ولاية سيناء، حسبما أعلن الجيش الأسبوع الفائت. 

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي عام 2013 في انقلاب عسكري، تخوض قوات الأمن وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات مسلحة بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الهجمات الدامية.

وأواخر نوفمبر/تشرين الثاني كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس هيئة أركان القوات المسلحة إعادة فرض الأمن في سيناء في غضون ثلاثة أشهر، مع استخدام "كل القوة الغاشمة" وتم لاحقا تمديد المهلة.    

المصدر : الجزيرة + الفرنسية