روسيا تعتزم تسليم منظومات "إس 300" لسوريا

منظومة دفاع جوي "إس 300" الروسية (الأوروبية)
منظومة دفاع جوي "إس 300" الروسية (الأوروبية)

أعلنت روسيا اليوم اعتزامها تسليم منظومات دفاع جوي من نوع "إس 300" للنظام السوري قريبا، ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع تأكيدها أن موسكو تعتزم تسليم هذه الأنظمة لسوريا في المستقبل القريب.

وذكرت مصادر روسية رسمية أن لدى الجيش السوري العديد من منظومات الدفاع الجوي، منها السوفياتي، ومنها الروسي الحديث من نوع بانتسير.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور جوش إن العديد من المسؤولين العسكريين الروس نفوا الأنباء التي زعمت تسليم منظومة "إس 300" لسوريا منذ شهر.

وأضاف المراسل أن النفي جاء بعد تصريحات للسفير السوري في روسيا رياض حداد، الذي قال إن بلاده تسلمت منظومات "إس 300" منذ شهر. 

وأكد أكثر من مصدر عسكري روسي مسؤول أن قرار تزويد سوريا بمنظومات "إس 300" هو قرار  سياسي لم يتخذ بعد، ولفتت مصادر عسكرية إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حصرا هو المخول بهذا القرار.

وأوضح المراسل أن آخر صفقة روسية لمنظومة "إس 300" تمت مع إيران في 2016، ثم توقفت روسيا عن تصنيع هذا النوع لتتفرغ لتصنيع منظومات أكثر تطورا، مثل منظومة "إس 400" ومنظومة "إس 500"، حيث تصنع المنظومة الأخيرة لصالح الجيش الروسي حصرا.

وعن تكلفة الصفقة التي ستزود بها سوريا، ذكر المراسل أن أكثر من مسؤول روسي بيّن أن المنظومة ستقدم لسوريا بالمجان.

وفي وقت سابق، صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن بلاده لم تعد مقيدة "بالتزامات أخلاقية" ضد تزويد جيش النظام السوري بأنظمة دفاعية صاروخية من طراز "إس300". وذلك بعد القصف الثلاثي (الأميركي البريطاني الفرنسي) ضد مواقع عسكرية للنظام السوري في منتصف الشهر الجاري.

وفي سياق الضربات الثلاثية على سوريا، بينت وزارة الدفاع الروسية أن صواريخ "توماهوك" الأميركية وأخرى جو أرض التي أُطلقت في القصف لم تنفجر، وتم نقلها إلى روسيا لإجراء اختبارات عليها مما سيساعد في تطوير الأسلحة الروسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات