حملة أمنية على "جيوب إماراتية" في تعز

مدينة تعز تخضع لسلطة القوات الحكومية عدا بعض الجيوب (الجزيرة)
مدينة تعز تخضع لسلطة القوات الحكومية عدا بعض الجيوب (الجزيرة)

اندلعت اشتباكات في أحياء بمدينة تعز جنوبي اليمن بين قوات الأمن والجيش من جهة ومسلحين من جماعة القيادي السلفي أبو العباس المدعوم من دولة الإمارات من جهة أخرى.

وقالت مصادر حكومية إن قوات الأمن والجيش تحركت صباح اليوم الاثنين لتنفيذ قرار اللجنة الأمنية ومحافظ تعز بالانتقال إلى مقارها الرسمية في منطقتي العرضي والشرقية، لكن مسلحين من كتائب القيادي السلفي عبده فارع -المعروف بأبي العباس- التي تسيطر على تلك الجيوب اعترضتها.

وأعلن أبو العباس في تسجيل صوتي رفضه إجراءات السلطة المحلية ودعاها إلى سحب قواتها.

مقتل قيادي
من جانب آخر، صرح العقيد عبد الباسط البحر نائب المتحدث باسم الجيش اليمني في تعز لوكالة الأناضول للأنباء بأن القيادي أبو خالد الصنعاني، الذي يشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة، قتل في مواجهات وقعت خلال الحملة الأمنية في منطقة العرضي (شرقي تعز).

وكان المتحدث قال في وقت سابق اليوم إن اللواء الركن خالد فاضل قائد محور محافظة تعز بالجيش اليمني قاد حملة بمشاركة الشرطة لتعقب مسلحين وصفهم بالمتمردين على السلطات الحكومية يتمركزون في عدد من المقرات والعمارات في منطقة العرضي.

وأضاف المتحدث أن قوات الجيش والشرطة استعادت تلك المقرات الحكومية والعمارات بعد اشتباكات مع المسلحين.

وأشار إلى أن ذلك المربع الذي يوجد فيه المسلحون كان منطلقا لتنفيذ اغتيالات شهدتها المدينة، ومن بينها اغتيال موظف لبناني في اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس الأول السبت.

وتخضع معظم أجزاء مدينة تعز لسلطة القوات الحكومية، بينما يحاصر الحوثيون المدينة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وتأتي تلك التطورات بالتوازي مع ما يعتقد أنها ترتيبات إماراتية لإنشاء معسكر أمني في جبل حريم بمنطقة الصنه في مديرية المعافر بمحافظة تعز.

المصدر : الجزيرة + وكالات