ثلاثة شهداء بغزة واعتقالات ومواجهات بالضفة

مشيعون يحملون قبل أيام جثمان شهيد قضى برصاص الاحتلال في مسيرات العودة بغزة(الأناضول)
مشيعون يحملون قبل أيام جثمان شهيد قضى برصاص الاحتلال في مسيرات العودة بغزة(الأناضول)

استشهد فلسطينيان بقطاع غزة متأثران بجراح أصيبا بها برصاص الاحتلال أثناء مشاركتهما بمسيرات العودة، واستشهد فلسطيني آخر وأصيب طفل في حادث عرضي شمال القطاع، واعتقلت قوات الاحتلال 31 فلسطينيا من أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة بقطاع غزة إن تحرير وهبة (18 عاما) استشهد اليوم متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال أثناء مشاركته بمسيرات العودة قبل نحو أسبوعين.

وأضاف المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة لوكالة الصحافة الفرنسية أن عبد الله محمد جبريل شمالي (20 عاما) استشهد أيضا متأثرا بجروح في البطن برصاص قوات الاحتلال الجمعة الماضية في رفح قرب الحدود الشرقية للقطاع.

وبهذا يرتفع عدد الشهداء منذ بداية مسيرة العودة الكبرى السلمية إلى أربعين شهيدا وأكثر من 5000 إصابة لازال منها 138 في مرحلة الخطر. وحذرت وزارة الصحة من أن استمرار قوات الاحتلال في استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين يشكل تهديدا حقيقيا على حياة آلاف المواطنين.

حادث عرضي
وفي حادث منفصل، استشهد محمد نمر المقادمة (55 سنة) وأصيب طفل بشظايا في الرأس اليوم جراء انفجار عرضي لم تعرف طبيعته في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع. وكانت آليات لجيش الاحتلال توغلت إلى أطراف بلدة بيت لاهيا، وذكرت مصادر فلسطينية أن الآليات المتوغلة أجرت عمليات تجريف وتمشيط وسط إطلاق نار متقطع.

وفي الضفة، قال نادي الأسير إن قوات الاحتلال اعتقلت منذ مساء أمس وحتى فجر اليوم 31 فلسطينيا، 13 منهم في القدس بينهم فتية، واعتقلت سبعة فلسطينيين من الخليل، واعتقلت الباقي من مناطق قلقيلية (4) ورام الله والبيرة (2) وطولكرم (2) وسلفيت (1).

وأوردت وكالة الأناضول أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بجراح وحالات اختناق صباح اليوم في مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوة إسرائيلية في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، وقال شهود للوكالة إن قوة إسرائيلية داهمت محيط جامعة القدس بأبو ديس، وفتشت عددا من المنازل، مما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات الشبان.

وأعلنت جامعة القدس في بيان صحفي لها إغلاق الحرم الجامعي اليوم للحفاظ على حياة الطلبة إثر المواجهات الدائرة في محيط الحرم.

وفي سياق منفصل، اعتدت "عصابات" المستوطنين على عشرين سيارة لأهالي قرية رمون شرق رام الله، حيث أعطبوا إطارات بعض السيارات ولوثوا الجدران بكتابات عنصرية. وذكر مواطنون فلسطينيون أن أفراد هذه "العصابات الإرهابية" تسللوا تحت جنح الظلام واستهدفوا المركبات في أطراف القرى ولوثوا الجدران بعبارات عنصرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات