إسرائيل تعارض بيع روسيا منظومة "إس 300" لسوريا‎

منظومة إس 300 أكثر تطورا مقارنة بكل الأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات الموجودة لدى النظام السوري (الأوروبية)
منظومة إس 300 أكثر تطورا مقارنة بكل الأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات الموجودة لدى النظام السوري (الأوروبية)

كشف دبلوماسي روسي الاثنين مطالبة إسرائيل لبلاده بعدم تزويد قوات النظام السوري بالمنظومة الدفاعية المتطورة من صواريخ إس 300، بينما نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إنه لم يتخذ قرار بعد بشأن تزويد سوريا بهذه المنظومة.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية عن الدبلوماسي الروسي أن إسرائيل طالبت روسيا بعدم تزويد النظام السوري بهذه المنظومة، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية رفضت التعقيب على ذلك.

ونقلت الصحيفة عن خبراء روس قولهم إنه من المتوقع أن ترد إسرائيل سلبيا حال تزويد موسكو سوريا بالصواريخ، ومن الممكن أن تقصف المنطقة التي ستنشر فيها هذه الصواريخ.

في السياق قال وزير الخارجية الروسي إن بلاده لم تتخذ قرارا بعد بشأن تزويد سوريا بأنظمة صواريخ إس 300، لكنه أضاف أنها ستعلن عن هذا القرار في حال اتخاذه.

وكان لافروف صرح الجمعة الماضي بأن الضربات الجوية الغربية على سوريا أحلت روسيا من أي التزام أخلاقي يمنعها من إرسال أنظمة الصواريخ لحليفها الرئيس بشار الأسد.

ونقلت صحيفة كومرسانت الروسية اليومية عن مصادر عسكرية قولها إن روسيا ربما تبدأ في تزويد سوريا بهذه المنظومة المضادة للطائرات في المستقبل القريب، ورفض الكرملين التعليق على ذلك.

وقامت إسرائيل بمحاولات متكررة لإقناع روسيا بعدم بيع أنظمة الصواريخ لسوريا، إذ إنها تخشى أن يعرقل هذا قدراتها الجوية لمواجهة شحنات الأسلحة لجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

وتعد منظومة إس 300 أكثر تطورا مقارنة بكل الأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات الموجودة لدى النظام السوري، وبإمكان المنظومة ليس فقط إسقاط طائرات بل أيضا صواريخ بالستية على مدى يزيد عن 150 كلم، وفق صحيفة يديعوت.

المصدر : وكالات