العبادي: العراق قوي والبعض يريد استمرار الصراعات

العبادي افتتح مركزا للشرطة في العامرية والتقى بكبار المسؤولين في الأنبار (الجزيرة)
العبادي افتتح مركزا للشرطة في العامرية والتقى بكبار المسؤولين في الأنبار (الجزيرة)
قال رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الأحد إن بلاده باتت أقوى من السابق بفضل تكاتف أبنائها، متهما البعض بالسعي لاستمرار أجواء الصراعات والخلافات.

وخلال زيارته محافظة الأنبار بغربي العراق، قال العبادي إن هذه المساعي مصيرها الفشل لأن العراق الآن أقوى "والعالم ينظر إليه باحترام وقوة".

وعلى هامش الزيارة، التقى العبادي بكبار مسؤولي المحافظة، كما زار مستشفى مدينة الفلوجة وجامعتها، إضافة لحضور حفل افتتاح مركز شرطة العامرية.

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء العراقي إن السلاح الجوي لبلاده يلاحق الإرهابيين خارج الحدود.

جاء ذلك في بيان لمكتبه هنأ فيه قيادة ومنتسبي القوة الجوية العراقية بالذكرى السابعة والثمانين لتأسيسها.

وقال العبادي في البيان إن "القوة الجوية تلاحق الإرهابيين وتوجّه لهم الضربات خارج الحدود لتأمين البلد من شرورهم ومخططاتهم"، في إشارة إلى شن مقاتلات عراقية الخميس الماضي غارات على مواقع لتنظيم الدولى الإسلامية داخل سوريا.

وفي هذا الإطار أعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول في بيان له أن هذه الغارات أدت إلى مقتل 36 من قادة وكوادر التنظيم. ومن بين أبرز القادة الذين تم استهدافهم أبو إسلام وأبو طارق الحمداني وأبو مريم العكاوي.

وكانت بغداد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادتها الأراضي التي سيطر عليها التنظيم صيف 2014 في الشمال والغرب والتي بلغت مساحتها ثلث البلاد حينها. 

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة