إطلاق نار قرب أحد القصور الملكية في الرياض

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول سعودي كبير قوله إن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لم يكن في قصره بالرياض اليوم السبت، عندما أسقطت قوات الأمن طائرة مسيرة صغيرة في المنطقة.

وقال المسؤول إن الملك كان في مزرعته بمنطقة الدرعية في الرياض.

وكان متحدث باسم شرطة الرياض قال في وقت سابق إن القوات المسؤولة عن إحدى نقاط الأمن في حي الخزامى رصدت الطائرة، وهي من النوع الذي يتم التحكم فيه عن بعد (درون)، مما اقتضى "قيام رجال الأمن في النقطة الأمنية بالتعامل معها وفق ما لديهم من أوامر وتعليمات بهذا الخصوص".

ولفت المتحدث إلى أن الجهات المختصة باشرت إجراءات التحقيق حول ملابسات الواقعة دون إضافة تفاصيل أخرى.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات فيديو تُسمع فيها أصوات لإطلاق نار كثيف قالوا إنه في حي الخزامى بالعاصمة الرياض، وقال أحد الناشطين في تغريدة بموقع تويتر إن الحادثة وقعت قرب قصر يتبع الديوان الملكي.

وقال الناشطون إن السلطات السعودية حذرت من أي صور أو معلومات تتعلق بما حدث.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية مقتل أربعة من عناصرها وإصابة أربعة آخرين بنيران أطلقت عليهم عند نقطة تفتيش بمنطقة عسير، وأضافت أنها قتلت أحد الضالعين في الهجوم واعتقلت اثنين آخرين.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة