موسكو: واشنطن تدعم إقامة حكم ذاتي جنوب سوريا

عناصر من الجيش السوري الحر في درعا قرب الحدود مع الأردن (رويترز-أرشيف)
عناصر من الجيش السوري الحر في درعا قرب الحدود مع الأردن (رويترز-أرشيف)

اتهمت موسكو واشنطن بدعم المعارضة السورية المسلحة لإقامة منطقة حكم ذاتي بجنوب سوريا، وقالت إن المعارضة تتلقى أسلحة عبر الحدود الأردنية، بينما يواصل النظام حشد قواته لانتزاع مناطق خارجة عن سيطرته في جنوب دمشق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن لدى موسكو معلومات تشير إلى عزم المعارضة إقامة منطقة حكم ذاتي في جنوب سوريا بدعم من الولايات المتحدة، مضيفة أنها تتلقى شحنات مشبوهة عبر الحدود الأردنية تصلها على أساس أنها مساعدات إنسانية أميركية.

ويأتي ذلك بعد أن نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر قوله إن مسلحي (جبهة النصرة) العضو الأبرز في هيئة تحرير الشام، بالإضافة إلى "الجيش السوري الحر" يوسعون سيطرتهم على الأراضي الخاضعة لهم في الجنوب من دمشق إلى درعا والقنيطرة والسويداء، مضيفا أنهم يخططون لشن هجوم منسق على النظام هناك لاتهامه بانتهاك اتفاق خفض التصعيد.

واعتبر المصدر الروسي أن مسلحي المعارضة يخططون للسيطرة على مدينتي درعا والبعث والمناطق المجاورة ثم إنشاء حكم ذاتي مستقل برعاية الولايات المتحدة وعاصمته في درعا، على غرار المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي البلاد.

وأعلن النظام مساء السبت الماضي سيطرته بالكامل على الغوطة الشرقية التي شكلت طيلة سنوات المعقل الأبرز للمعارضة قرب دمشق، وتنبأ بعد ذلك محللون بأن يتجه النظام نحو جنوب البلاد وانتزاع جيوب المعارضة في محافظة درعا.

وشرع النظام بعد تحرير الغوطة في حشد قواته نحو أحياء في جنوب العاصمة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وهي الحجر الأسود ومخيم اليرموك والتضامن والقدم، وبدأ بقصفها بعد فشل المفاوضات لإجلاء التنظيم، كما ضيق الخناق على بلدتي ببيلا وبيت سحم المجاورتين والخاضعتين للمعارضة تمهيدا للتوجه نحو درعا.

المصدر : الجزيرة + وكالات