صواريخ تصيب مطارا وطائرة بمعيتيقة الليبية

صورا نشرها ناشطون أظهرت ثقوبا بجناح وهيكل الطائرة وتلفا بمدرج المطار (مواقع التواصل)
صورا نشرها ناشطون أظهرت ثقوبا بجناح وهيكل الطائرة وتلفا بمدرج المطار (مواقع التواصل)

قال مصدر أمني إن صواريخ أصابت المطار الرئيسي في ليبيا وألحقت أضرارا بطائرة كانت تستعد للإقلاع في وقت مبكر أمس الخميس، في تطور يبرز هشاشة الوضع الأمني.

وذكر متحدث من قوة الردع الخاصة أن صاروخا أصاب طائرة إيرباص 320 في حين أصابت أخرى صالة الوصول بمطار معيتيقة حوالي الثانية صباحا بالتوقيت المحلي (منتصف الليل بتوقيت غرينتش) لكن أحدا لم يصب.

وقالت قوة الردع الأمنية -التي تدير المطار وتتبع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا- إن الصواريخ أطلقها موالون لزعيم جماعة مسلحة يعرف باسم بشير "البقرة" وهي جماعة خاضت معها اشتباكات من قبل وتتهمها بقصف معيتيقة بين الحين والآخر تحت جنح الظلام.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي تلفا بالمدرج وثقوبا في جناح وهيكل الطائرة.

مشاكل وصعوبات
وتواجه شركات الطيران صعوبة في الحفاظ على خدماتها والإبقاء على اتصال ليبيا بالعالم الخارجي، في الوقت الذي لحقت فيه أضرار بطائراتها جراء الهجمات.

يُشار إلى أن معيتيقة قاعدة جوية عسكرية قرب وسط طرابلس، وأصبحت المطار الرئيسي بالمدينة للرحلات المدنية منذ أن تسبب قتال في تدمير جزئي لمطار طرابلس الدولي.

وتسيطر جماعات مسلحة على العاصمة طرابلس منذ ثورة 2011 التي أطاحت بالزعيم الراحل معمر القذافي، حيث تشن الجماعات المسلحة التي تتقاتل من أجل السيطرة والنفوذ هجمات متكررة على مراكز النقل بطرابلس، مما يقوض جهود الحكومة لإقناع البعثات الدبلوماسية بالعودة إلى العاصمة.

وتوجد حكومتان متنافستان إحداهما في طرابلس والأخرى بالشرق منذ عام 2014 عندما تقرر نقل معظم البعثات الدبلوماسية إلى تونس.

المصدر : رويترز