النظام يبرم اتفاقا لإخلاء جنوب دمشق وغوطتها الغربية

آثار القصف على مخيم اليرموك اليوم (رويترز)
آثار القصف على مخيم اليرموك اليوم (رويترز)

أعلن النظام السوري اليوم الجمعة أنه توصل إلى اتفاق لوقف القتال في جنوب دمشق والغوطة الغربية بعد استسلام ما وصفها بـ "المجموعات الإرهابية" وقبولها بالإجلاء، وذلك بعد أسبوع من سيطرة النظام على الغوطة الشرقية كلها.

وقالت وكالة أنباء النظام (سانا) إنه تم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في حي الحجر الأسود جنوب دمشق، مضيفة أن معظم "المجموعات الإرهابية" ستغادر بموجب الاتفاق، في حين ستتم تسوية أوضاع المجموعات الباقية.

وأضافت أن بعض المجموعات ستخرج نحو البادية الشرقية بريف حمص، ومجموعات أخرى نحو إدلب في الشمال السوري، وأن مجموعات أخرى تم تخييرها بين الخروج من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم أو البقاء بعد تسوية أوضاعهم.

ويتحصن تنظيم الدولة الإسلامية في أحياء الحجر الأسود ومخيم اليرموك والتضامن بجنوب دمشق، بينما تتحصن فصائل من المعارضة المسلحة في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم التابعة للغوطة الغربية والملاصقة لجنوب العاصمة.

ونقلت سانا عن مصادر في النظام أن وقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ حين التأكد من التزام "المجموعات الإرهابية" مبررة بذلك استمرار العملية العسكرية إلى ذلك الحين.

وأكدت الوكالة صباح اليوم أن ضربات جوية ومدفعية استهدفت مواقع تنظيم الدولة في الحجر الأسود ومخيم اليرموك، وأنها دمرت عددا من النقاط المحصنة وقتلت عدة عناصر.

ويأتي ذلك بعد نحو أسبوع على إعلان النظام سيطرته على الغوطة الشرقية بعد خروج فصيل "جيش الإسلام" من مدينة دوما، كما تم الإعلان مؤخرا عن سيطرة النظام على بلدة الضمير بمنطقة القلمون شمال دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات