"عاصفة الوطن" بليبيا لملاحقة بقايا تنظيم الدولة

السلاك يؤكد أن المجلس الرئاسي يرفض الحل العسكري أو أي عمل يضر بالمدنيين في درنة
السلاك يؤكد أن المجلس الرئاسي يرفض الحل العسكري أو أي عمل يضر بالمدنيين في درنة

أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية اليوم الاثنين إطلاق عملية عسكرية باسم "عاصفة الوطن" لملاحقة أفراد تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق وسط وشمال غربي البلاد، وتحديدا في محيط مدينة مصراتة، وأكدت رفضها الحل العسكري في مدينة درنة.

وفي مؤتمر صحفي، قال المتحدث باسم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد السلاك إن عملية "عاصفة الوطن" انطلقت فجر اليوم بهدف تتبع أفراد تنظيم الدولة، والتعامل مع كافة الأهداف المحتملة في الأودية والشعاب الممتدة من بوابة الستين شرق مصراتة وحتى ضواحي مدن بني وليد ترهونة ومسلاتة والخمس وزليتين.

وأوضح السلاك أن قوة مكافحة الإرهاب التابعة لحكومة الوفاق ستتولى المهمة وتتعامل مع الأهداف المحتملة كافة، من دون تحديد سقف زمني للعملية.

وأضاف أن المجلس الرئاسي الليبي يرفض الحل العسكري أو أي عمل يضر بالمدنيين في مدينة درنة، وأن الحل يكون بدعم الخيارات السلمية، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة مواجهة أي "إرهاب أو جماعات متشددة".

وشن تنظيم الدولة مؤخرا سلسلة هجمات بأنحاء متفرقة في ليبيا، أسفرت عن قتلى وجرحى، وسط جهود للسيطرة على الأوضاع الأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات