الجيش العراقي يلاحق تنظيم الدولة شرقا

القوات العراقية شنت صباح اليوم عملية بمنطقة الخلاوية شمال شرق بعقوبة (الجزيرة-أرشيف)
القوات العراقية شنت صباح اليوم عملية بمنطقة الخلاوية شمال شرق بعقوبة (الجزيرة-أرشيف)
شن الجيش العراقي عملية أمنية ضد تنظيم الدولة الإسلامية شرقي البلاد، وذلك ضمن عمليات ينفذها لملاحقة ما يسميها الخلايا النائمة للتنظيم في مناطق متفرقة.

ونقلت وكالة الأناضول -عن النقيب حبيب الشمري في شرطة محافظة ديالي شرقي البلاد- أن قوات من الفرقة الخامسة بالجيش استهدفت صباح اليوم الاثنين مواقع لتنظيم الدولة في منطقة الخلاوية شمال شرقي بعقوبة مركز المحافظة.

وأضاف الشمري أن العملية العسكرية جاءت بعد ورود معلومات استخبارية عن نشاط محتمل لخلايا التنظيم في المنطقة، مشيرا إلى أن القوات الأمنية دمرت عددا من المخابئ للمسلحين.

وفي سياق متصل، أفاد مصدر عشائري بأن عددا من العائلات اضطرت إلى ترك منازلها في منطقة "حوض الندا" شرقي ديالى، بعد تعرضها لهجمات من عناصر تنظيم الدولة.

وتصاعدت وتيرة الهجمات -التي تشنها في الغالب "خلايا نائمة" لتنظيم الدولة بالمناطق الواقعة على حدود محافظتي كركوك (شمال) وديالى- حيث يتخذ عدد كبير من خلايا التنظيم المنطقة الجبلية الوعرة في حمرين ملاذا للاختباء من القوات الحكومية، ومن هناك يشنون هجمات في المنطقة المحيطة.

وكان العراق أعلن في ديسمبر/كانون الأول 2017 استعادة جميع أراضيه من قبضة تنظيم الدولة الذي سيطر عليها عام 2014، والتي قدرت بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اجتمع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالقادة العسكريين لمناقشة موضوع تأمين الحدود، التي شهدت في الأيام الماضية هجمات من تنظيم الدولة الإسلامية أوقعت قتلى وجرحى في صفوف القوات العراقية.

قالت مصادر أمنية عراقية إن ثلاثة من مقاتلي الحشد الشعبي قتلوا جنوبي كركوك بانفجار عبوة ناسفة، بينما قتلت القوات الاتحادية ثلاثة "انتحاريين" من تنظيم الدولة الإسلامية.

قتل عدد من الجنود العراقيين وجرح آخرون في هجمات شنها تنظيم الدولة غرب الرمادي بمحافظة الأنبار، كما قتل عدد من المدنيين في هجوم آخر للتنظيم بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة