البشير: حققنا نقلة نوعية في العلاقات مع مصر

البشير (يسار) زار القاهرة قبل أيام بعد أزمة عصفت بالعلاقات بين مصر والسودان (رويترز)
البشير (يسار) زار القاهرة قبل أيام بعد أزمة عصفت بالعلاقات بين مصر والسودان (رويترز)
قال الرئيس السوداني عمر البشير اليوم إن بلاده وظفت دبلوماسية الرئاسة في تحقيق نقلة نوعية في العلاقات مع مصر على قاعدة الوضوح والشفافية والمصالح المتبادلة وحماية السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وفي خطابه أمام البرلمان أشار البشير إلى أن السودان بذل في الفترة الماضية عناية خاصة لتعزيز العلاقات مع دول الجوار باعتبارها المجال الحيوي والإستراتيجي.

وأضاف "نأمل أن تشهد مقبل الأيام جهودا مكثفة للانتقال بالعلاقة بين البلدين إلى مستوى يكافئ عمق الروابط الأزلية بين الشعبين".

وأوضح البشير أن بلاده واصلت جهودها لتنمية علاقاتها مع تشاد وأفريقيا الوسطى، وجددت موقفها الثابت بضرورة الإيقاف الفوري للحرب غير الإنسانية في جنوب السودان.

وتابع "أما على صعيد علاقاتنا العربية فشهدت تطورا ملحوظا نحو تحقيق الغايات المشتركة ودفع جهود الاستثمار في البلاد".

وقال "أجدد هنا استمرار قواتنا في تنفيذ مهامها ضمن قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، إلى أن تحقق أهدافها النبيلة بمشيئة الله".

وأشار البشير إلى أن الفترة الماضية حققت اختراقات مهمة على الصعد الأوروبية والآسيوية والأميركية بعد قرار إلغاء العقوبات الاقتصادية الأميركية على السودان.

وأضاف "نحن نترقب الانتقال إلى المرحلة الثانية من الحوار الأميركي توطئة لرفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ونرجو أن ننجح في ذلك بمشيئة الله، بعد أن أكدت جميع الأجهزة الأميركية المعنية أن بلادنا لا ترعى الإرهاب بل لها دور إيجابي في مكافحته".

ورفعت الإدارة الأميركية في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017 عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا على السودان فرضتهما منذ 1997، ولم يتضمن قرار رفع العقوبات حذف اسم السودان من قائمة وزارة الخارجية الأميركية لما تعرف بالدول "الراعية للإرهاب" المدرج فيها منذ 1993.

المصدر : وكالة الأناضول