روسيا: المعارضة تسعى لحكم ذاتي بجنوب سوريا

درعا حسب ناطق روسي ستكون عاصمة حكم ذاتي للمعارضة السورية برعاية أميركية (الجزيرة)
درعا حسب ناطق روسي ستكون عاصمة حكم ذاتي للمعارضة السورية برعاية أميركية (الجزيرة)

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر روسي قوله إن مسلحي "جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام) و"الجيش السوري الحر" يوسعون سيطرتهم على الأراضي الخاضعة لهم في جنوبي سوريا، لإنشاء حكم ذاتي برعاية الولايات المتحدة.

وأضاف المصدر أن هذه المنطقة ستمتد من العاصمة دمشق جنوبا باتجاه درعا والقنيطرة والسويداء.

وقال إن المسلحين يخططون لشن هجوم منسق على القوات الحكومية في جميع المحافظات الجنوبية الثلاث، لتخدم مزاعمهم بأن القوات الحكومية تنتهك نظام خفض التصعيد.

وأفاد بأنهم يخططون للسيطرة على مدينتي درعا والبعث والمناطق المجاورة لهما، مشيرا إلى أن "الهدف النهائي للعملية المخططة هو إنشاء حكم ذاتي مستقل عن دمشق تحت رعاية الولايات المتحدة وعاصمته في درعا على غرار المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا".

وقال المصدر إن "الأركان المشتركة لجبهة النصرة وجهت دعوة لقيادة الجماعات الأخرى العاملة في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة لتنسيق أعمالها لشن هجوم على القوات الحكومية في آن واحد".

ولم يستبعد المصدر أن يقوم المسلحون بعمل استفزازي باستخدام السلاح الكيميائي ونسبته إلى النظام السوري.

كما أشار إلى أن "جبهة النصرة" بالتحالف مع الجيش السوري الحر حشدت أكثر من 12 ألف مسلح وعدة مئات من المعدات العسكرية وعشرات راجمات الصواريخ التي حصلوا عليها عبر ممرات حدودية مع إسرائيل والأردن يسيطر عليها المسلحون.

المصدر : الصحافة الروسية