حماس تعرض التفاوض غير المباشر مع إسرائيل..ما الهدف؟

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الثلاثاء استعداد حركته لإجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل من أجل التوصل إلى صفقة تبادل للأسرى.

وفي كلمة متلفزة بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، قال هنية إن حماس مستعدة لبدء المفاوضات من أجل تحقيق صفقة تبادل عبر طرف ثالث ووسيط، مشددا على أن "لدى المقاومة ما يمكن أن تحقق فيه هذه الأمنية العظيمة التي ينتظرها شعبنا".

وأضاف أن حماس تعاهد أهالي الأسرى بتحقيق الحرية لأبنائهم، وسيأتي اليوم الذي يدفع فيه الاحتلال الثمن بالإفراج عن جميع الأسرى.

وتقول حماس إن لديها أربعة جنود إسرائيليين من دون أن تحدد مصيرهم، في حين تقول إسرائيل إن اثنين من الجنود قتيلان والآخرين مدنيان دخلا قطاع غزة بالخطأ.

يشار إلى أن حماس واسرائيل توصلتا في 2011 إلى صفقة تبادل للأسرى أطلقت خلالها الحركة سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل نحو ألف أسير فلسطيني.

وقد أحيى الفلسطينيون أمس الثلاثاء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني بفعاليات شعبية للمطالبة بالإفراج عنهم.

وجرى تنظيم مهرجان شعبي في مخيم للعودة شرق مدينة غزة على بعد مئات الأمتار من السياج الفاصل مع إسرائيل ضمن مسيرات العودة المستمرة منذ 30 مارس/آذار الماضي.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في تقرير جديد إن إسرائيل تعتقل قرابة 6500 فلسطيني، من بينهم 350 طفلا و62 امرأة بينهن 21 أما، وثماني فتيات قاصرات، إضافة إلى ستة نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأضاف أن من بين الأسرى 48 أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاما بشكل متواصل، و25 مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن، في حين مضى على اعتقال 12 أسيرا أكثر من ثلاثين عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت مؤسسات فلسطينية تعنى بقضايا الأسرى بسجون الاحتلال عن إطلاق فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، وحثت الجماهير الفلسطينية على إحياء الذكرى، كما دعت المنظمات الدولية وحكومات العالم للتحرك نصرة لقضية الأسرى.

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني إن نحو 350 طفلا فلسطينيا يقبعون حاليا في سجون الاحتلال، من بينهم ثمان فتيات قاصرات.

شهدت أنحاء في الضفة الغربية وقطاع غزة أنشطة تضامنية متنوعة مع الأسرى الفلسطينيين، وذلك ضمن إحياء الذكرى الـ44 ليوم الأسير تحول بعضها إلى مواجهات مع قوات الاحتلال.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة