الجبير: بإمكاننا إرسال قوات من التحالف الإسلامي لسوريا

الجبير وغوتيريش خلال اجتماع للمركز الأممي لمكافحة الإرهاب في العاصمة السعودية الرياض (رويترز)
الجبير وغوتيريش خلال اجتماع للمركز الأممي لمكافحة الإرهاب في العاصمة السعودية الرياض (رويترز)

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الثلاثاء إن بلاده عرضت إرسال قوات من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب إلى سوريا، في وقت تتحدث فيه تقارير عن رغبة واشنطن في استبدال القوات الأميركية في سوريا بأخرى عربية.

وأضاف الجبير خلال مؤتمر صحفي في الرياض مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن بلاده تجري حاليا نقاشا مع الولايات المتحدة بشأن هذا المقترح الذي قال إنه ليس جديدا لأنه طرح منذ في أوقات سابقة خلال الأزمة السورية القائمة منذ عام 2011.

وتابع أن بلاده أبلغت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أنه إذا كانت الولايات المتحدة سترسل قوات إلى سوريا، فإن السعودية ستفكر مع بعض الدول الأخرى في إرسال قوات كجزء من التحالف ضد الإرهاب، مشيرا إلى أن الرياض قدمت خلال السنة الماضية مقترحات بهذا الشأن.

وأوضح أن إدارة أوباما لم تتخذ في النهاية قرارا بشأن مقترح إرسال قوات إلى سوريا، وقال إن هناك نقاشا الآن حول نوعية القوات التي يجب أن تكون موجودة شرقي سوريا. وخلال المؤتمر الصحفي ذاته، قال الوزير السعودي إن مباحثاته مع غوتيريش تناولت سبل تطبيق بيان جنيف 1 بشأن الحل السياسي في سوريا، مشددا على أنه لا يوجد إلا الحل السياسي لإنهاء الأزمة السورية.

وتأتي تصريحات الجبير بشأن إرسال قوات من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب إلى سوريا في وقت يعلن فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب رغبته في سحب القوات الأميركية من سوريا في أقرب وقت، رغم أن واشنطن أكدت أن سحب تلك القوات لن يتم إلا بعد تحقيق الأهداف المحددة.   

يشار إلى أن صحيفة وول ستريت جورنال نقلت عن مسؤولين أميركيين أن الولايات المتحدة تسعى إلى إحلال قوات عربية محلّ وحداتها المتمركزة في سوريا. وتنشر واشنطن بضعة آلاف من قواتها شرقي سوريا، خاصة في المناطق الخاضعة لما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية الكردية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أكد البيت الأبيض إصرار الرئيس دونالد ترمب على سرعة عودة القوات الأميركية من سوريا، وذلك بعد إعلان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه أقنعه بالحفاظ على وجود أميركي هناك.

أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي أن القوات الأميركية ستبقى في سوريا حتى تتحقق أهدافها، وذلك بعد تصريحات متناقضة بين البيت الأبيض والبنتاغون بشأن الانسحاب.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة