قتلى للجيش في إحباط هجوم "إرهابي" بسيناء

بيانات الجيش تشير إلى مقتل أكثر من مئتي مسلح و32 جنديا منذ إطلاق الحملة الشاملة بسيناء في فبراير/شباط الماضي (رويترز)
بيانات الجيش تشير إلى مقتل أكثر من مئتي مسلح و32 جنديا منذ إطلاق الحملة الشاملة بسيناء في فبراير/شباط الماضي (رويترز)

قال الجيش المصري إن ثمانية من أفراد القوات المسلحة قتلوا وأصيب 15 آخرون اليوم السبت عندما أحبطت قواته "عملية إرهابية كبرى" شنتها "مجموعة من العناصر الإرهابية" على أحد معسكرات الجيش في وسط شبه جزيرة سيناء.

وأعلن الجيش في بيان أن مسلحين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا اقتحام معسكر في شبه جزيرة سيناء فجر اليوم السبت، مما أسفر عن مقتل ثمانية جنود وجميع المهاجمين البالغ عددهم 14.

وأشار إلى أن المهاجمين استخدموا بنادق آلية ورشاشات وقذائف "آر بي جي" وكان من بينهم أربعة يرتدون أحزمة ناسفة. ووفق البيان، فقد فجر المسلحون أنفسهم خارج المعسكر بعدما منعتهم قوات الأمن من دخوله.

ووقع الهجوم أيضا بعد ساعات من قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر أخرى في جميع أنحاء الجمهورية بعد عام من فرضها للمرة الأولى.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هجوم اليوم الذي يعد الأكبر في سيناء منذ الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس السيسي بفترة ثانية الشهر الماضي.

وتشير إحصائيات الجيش إلى مقتل أكثر من مئتي مسلح و32 جنديا على الأقل في عملية واسعة النطاق انطلقت في التاسع من فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات