ولايتي: إدلب المحطة القادمة لـ"جبهة المقاومة"

ولايتي: حضور إيران في سوريا يأتي ضمن دبلوماسية المقاومة (الجزيرة)
ولايتي: حضور إيران في سوريا يأتي ضمن دبلوماسية المقاومة (الجزيرة)

قال علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية إن الخطوة المقبلة لمن سماها "جبهة المقاومة" هي تحرير منطقة إدلب في سوريا، وإن "تلك العمليات ستكلل بالنصر".

وأضاف ولايتي -في حوار مع التلفزيون الإيراني- أن مصير الحرب في سوريا يُحدد من خلال السيطرة على الأرض، وأن التهديدات الجوية الأميركية "واهية".

وأكد أن الولايات المتحدة الأميركية أضعف من أن تبقى متواجدة شرق الفرات في سوريا، مشيرا إلى أن حضور إيران في سوريا يأتي ضمن ما سماها "دبلوماسية المقاومة".

وكان المسؤول الإيراني زار الأربعاء الماضي منطقة الغوطة بريف دمشق، والتقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وقال إن تهديدات أميركا بشن ضربة جوية ضد سوريا دعائية، و"تنم عن غضبها مقابل انتصارات المقاومة في الغوطة الشرقية".

وأعلن ولايتي وقوف طهران إلى جانب دمشق في مواجهة أي اعتداء خارجي، مؤكدا أن إيران تقف مع سوريا في مواجهة أي هجوم أجنبي عليها، سواء جاء من قبل أميركا أو غيرها.

المصدر : الجزيرة