الخطوط الكويتية توقف رحلاتها إلى لبنان

خريطة توضيحية لحركة الطيران في شرق المتوسط وتبدو الأجواء فوق سوريا خالية تماما من أي حركة (الجزيرة)
خريطة توضيحية لحركة الطيران في شرق المتوسط وتبدو الأجواء فوق سوريا خالية تماما من أي حركة (الجزيرة)

أعلنت الخطوط الجوية الكويتية إيقاف رحلاتها إلى لبنان ابتداء من اليوم الخميس وحتى إشعار آخر،  وقالت في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن الخطوة جاءت بناء على تحذيرات أمنية وصفتها بالجادة من السلطات القبرصية بشأن خطورة الطيران في الأجواء المحيطة بلبنان.

وذكرت الشركة -وهي الناقل الرسمي الأول في الكويت- في بيان صحفي أمس الأربعاء أنها اتخذت القرار "بناء على تحذيرات أمنية بخطورة الطيران فوق الأجواء المحيطة بلبنان".

كما أعلنت شركة الطيران الإسرائيلية (العال) هي الأخرى عن تعديلات على مسار رحلات جوية عدة، لا سيما تلك القادمة من الشرق.

وقد جرى إبعاد الطائرات إلى الجهة الغربية من جزيرة قبرص، وحُظر التحليق في أجوائها.

ويأتي هذا الإجراء على خلفية النشاط العسكري لدول عدة بين السواحل القبرصية والسورية، وذلك تحسبا على ما يبدو لتوجيه الولايات المتحدة ضربة صاروخية لسوريا.

وأفاد مراسل قناة الجزيرة بأن حركة الطيران في مطار بن غوريون الدولي تسير حتى الساعة كالمعتاد.

ويتزامن ذلك مع بدء شركات طيران عالمية تغيير مسار رحلاتها شرق البحر الأبيض المتوسط عقب دعوة المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية شركات الطيران إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال توجيه واشنطن ضربة عسكرية للنظام السوري.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن رحلات جوية بين شنغهاي وتل أبيب ألغيت تحسبا لضربة أميركية في سوريا. كما غيرت شركات لبنانية مسار رحلاتها، إضافة إلى أن شركة الخطوط الجوية الفرنسية عدلت مسار رحلاتها المتجهة إلى بيروت ومدن أخرى في المنطقة.

وتظهر خريطة شركة "فلايت رادار" الأجواء السورية وقد خلت من الطائرات بشكل شبه تام، إضافة إلى خلو أجواء شرق المتوسط من الطائرات. 

تحذير بعد تهديد
وكانت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية (يوروكونترول) دعت الأربعاء شركات الطيران إلى توخي الحذر في الشرق الأوسط لاحتمال شن ضربات جوية في سوريا خلال 72 ساعة، وذلك بعد فشل ثلاثة مشاريع أميركية وروسية في مجلس الأمن بشأن الهجوم الكيميائي المفترض على دوما بغوطة دمشق.

وذكرت يوروكونترول أنه من المكن استخدام صواريخ أرض-جو أو صواريخ كروز أو كليهما خلال تلك المدة، وأن هناك احتمالا لتعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على مدد متقطعة.

وجاء تحذير يوروكونترول في ظل تهديد أميركا بتوجيه ضربة لسوريا وتهديد روسيا بإسقاط أي صواريخ أميركية تُطلق على سوريا واستهداف مواقع إطلاقها.

المصدر : الصحافة الكويتية,الجزيرة