الحوثيون يشنون غارات على مطار أبها وشركة أرامكو

الحوثيون يشنون غارات على مطار أبها وشركة أرامكو

الحوثيون يستهدفون مجددا شركة أرامكو في جازان جنوب السعودية بصواريخ (الجزيرة)
الحوثيون يستهدفون مجددا شركة أرامكو في جازان جنوب السعودية بصواريخ (الجزيرة)

أعلنت مليشيا الحوثي شن غارات بطائرات مسيرة على مطار أبها في عسير وشركة أرامكو في جازان السعودية، وهذه أول مرة يشن الحوثيون هجماتهم ضد المملكة بطيران مسير. بينما قتل أربعة أطفال وامرأة وأصيب أربعة رجال وطفلان بغارة جوية للتحالف العربي استهدفت مدنيين بمحافظة صعدة شمال اليمن.

ونقلت قناة "المسيرة" الفضائية التابعة لجماعة الحوثي قول الأخيرة اليوم الأربعاء إنها نفذت ضربة بطائرة بدون طيار على منشأة تابعة لشركة أرامكو السعودية النفطية العملاقة في جنوب السعودية.

وذكرت القناة نفسها أن "سلاح الجو المسير التابع للجماعة شن غارات جوية على مطار أبها وشركة أرامكو في العمق السعودي". ووصفت ذلك بـ"تطور نوعي يمني" في إطار الرد على ما سمته العدوان  المستمر منذ أربع سنوات، في إشارة إلى غارات التحالف العربي في اليمن.

ونقلت قناة المسيرةعن مصدر عسكري قوله إن "الملاحة الجوية تعطلت في المطار (أبها) وتوقفت الرحلات إليه بعد الضربات الجوية لسلاح الجو المسير".

لكن وكالة رويترز نقلت عن أرامكو أن منشآتها في جازان بجنوب غرب البلاد تعمل على نحو طبيعي وآمن، من دون إعطاء تفاصيل أخرى.

وكان الحوثيون أعلنوا أنهم أطلقوا صاروخا بالستيا من نوع بدر واحد على معسكر للإمداد والتموين في جازان جنوبي السعودية، وصاروخا بالستيا ثانيا من نوع "قاهر تو إم" على معسكر في عسير.

وكان رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي التابع للحوثيين صالح الصماد قال في وقت سابق إن الحوثيين سيدشنون في الفترة المقبلة مرحلة إطلاق صواريخ بالستية كل يوم باتجاه السعودية. وأكد الصماد في لقاء مع محافظة ذمار (جنوب صنعاء) "هذا العام سيكون عاما بالستيا بامتياز". مشيرا إلى أن السعودية لن تسلم من الصواريخ مهما حشدت من منظومات دفاعية.

وكان مسلحو الحوثي صعّدوا منذ 25 مارس/آذار الماضي ضرباتهم الصاروخية على مواقع سعودية، وقالوا إن قواتهم نفذت ضربات واسعة بصواريخ بالستية على أهداف سعودية بينها مطار الملك خالد الدولي في الرياض، وقاعدة جازان جنوب المملكة، ومطار أبها الإقليمي في عسير، بالإضافة إلى قصف أهداف أخرى داخل العمق السعودي.

من جهتها قالت قيادة قوات التحالف العربي إن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت ودمرت سبعة صواريخ بالستية أطلقت من داخل الأراضي اليمنية باتجاه ‫السعودية.

إرباك مشروع نيوم
وقبل أيام في أبريل/نيسان الجاري أعلن الحوثيون أنهم أطلقوا صاروخا بالستيا على خزانات شركة أرامكو للنفط في مدينة جازان بالسعودية، كما حمّل التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن الحوثيين مسؤولية الهجوم على ناقلة نفط سعودية مقابل ميناء الحديدة.

وقال رئيس ما تسمى اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إن جماعته مستمرة في قصف شركة أرامكو والمنشآت الحيوية السعودية، لتكون هناك قوة ردع لما وصفه بالعدو المتغطرس. وأضاف أن استهداف أرامكو سيؤثر على مشروع نيوم، لذا فإن الحوثيين يقولون للبريطانيين والأوروبيين والأميركيين "أوقفوا دعمكم للسعودية لتوقف عدوانها علينا".

من جهة أخرى قتل أربعة أطفال وامرأة وأصيب أربعة رجال وطفلان جراء غارة جوية للتحالف العربي استهدفت مدنيين في محافظة صعدة شمال اليمن.

وقال مصدر محلي للجزيرة إن الغارة استهدفت سيارة تقل مدنيين في منطقة "فلل المهدي" بمديرية رازِح غرب محافظة صعدة. وأضاف أن إصابة بعض الجرحى خطيرة، وأنهم نقلوا إلى مدينة صعدة لتلقي العلاج.

المصدر : الجزيرة + وكالات