التحالف يستهدف مجددا المدنيين في تعز

صورة نشرها ناشطون لضحايا غارة التحالف على قرية ظفار في محافظة تعز اليمنية
صورة نشرها ناشطون لضحايا غارة التحالف على قرية ظفار في محافظة تعز اليمنية

قتل ثلاثة مدنيين جراء غارة جوية للتحالف العربي في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، في وقت يواجه فيه التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات انتقادات متزايدة ومطالبات بالكف عن استهداف المدنيين.

وقال مصدر محلي إن الغارة استهدفت منزلا في قرية ظفار بمديرية خدير، مما أدى إلى مقتل صاحب المنزل وطفله بالإضافة إلى أحد العمال الذين كانوا يعملون في المنزل. وتأتي هذه الغارة بعد يوم من مقتل 13 مدنيا من أسرة واحدة في غارة أخرى للتحالف بمديرية الصلو في محافظة تعز.

وكان خمسة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون جراء غارتين للتحالف العربي على محافظة صعدة شمال اليمن.

وقال مصدر محلي إن الغارة الأولى استهدفت سيارة في منطقة بُركان بمديرية رازِح الحدودية, واستهدفت الثانية ورشة وسط مدينة صعدة.

من جهة أخرى، قال مصدر محلي إن قوات من الجيش الوطني اليمني سيطرت على جبل الحجلة الواقع عند الشريط الحدودي مع السعودية في مديرية رازح بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

وتمت السيطرة على الجبل بعد معارك مع مليشيا الحوثيين، وأفاد المصدر بأن عشرات الأسر في جبل الحجلة نزحت إثر المواجهات.

في سياق آخر، قال مصادر إن غارتين للتحالف العربي دمرتا قاعدة إطلاق صواريخ كاتيوشا وعربة عسكرية تابعتين لمليشيا الحوثيين في منطقة الساقية بمحافظة الجوف شمال اليمن.

وتدور معارك عنيفة على عدة جبهات، خاصة في أطراف محافظة صعدة وحول مدينة ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل 13 مدنيا في غارة للتحالف العربي على تعز، وسيطر الجيش اليمني على مواقع جديدة بتعز، كما سقط قتلى في صفوف المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في كمينين متبادلين بمحافظة البيضاء.

انتشرت بشكل ملحوظ في عدن عبارات مكتوبة على جدران المدينة تندد بالوجود الإماراتي وتصفه بأنه احتلال بغيض. وانتشرت عبارات "يسقط الاحتلال الإماراتي" على جدران المؤسسات الحكومية وشوارع عامة ومدارس.

سقط تسعة مدنيين يمنيين على الأقل في غارات للتحالف العربي بالحديدة (غرب) وصعدة (شمال) الأربعاء، بينما سقط عشرون قتيلا في صفوف الحوثيين أثناء تقدم الجيش الوطني في محافظة البيضاء (وسط).

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة