عـاجـل: بومبيو: الشعب الإيراني يريد التوصل إلى حل سلمي وعدم مشاركة نظامه في الإرهاب والفوضى

الإعدام للبناني وزوجته قتلا خادمة فلبينية بالكويت

احتجاجات في الفلبين على مقتل الخادمة ومطالبات بتقديم المتهمين للعدالة (رويترز)
احتجاجات في الفلبين على مقتل الخادمة ومطالبات بتقديم المتهمين للعدالة (رويترز)

أصدرت محكمة كويتية اليوم الأحد حكما غيابيا بالإعدام على اللبناني نادر عساف وزوجته السورية منى حسون لقتلهما خادمة فلبينية، في قضية أثارت خلافا دبلوماسيا بين الكويت والفلبين.

وقالت مصادر قضائية إن هذا الحكم قابل للاستئناف إذ سلم المدانان نفسهما للسلطات الكويتية، في حين ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن سلطات لبنان تدرس طلبا كويتيا بتسليم نادر.

وأعلنت الأجهزة الأمنية في الكويت قبل نحو شهرين العثور على جثة الخادمة الفلبينية جوانا ديمافيليس (29 عاما) في ثلاجة بالشقة التي كان الزوجان الوافدان يقطنان بها منذ مدة طويلة.

وأفادت بأن المعنيين غادرا البلاد، وأبلغت الكويت عنهما على الفور أجهزة الأمن اللبنانية التي ضبطت الزوج، لكنها رفضت تسليمه وقررت محاكمته في لبنان، في حين لا تزال زوجته في سوريا.

وتمكنت السلطات اللبنانية من توقيف عساف الشهر الماضي، واعترف بعدها بقتل الخادمة الفلبينية في الكويت قبل أكثر من عام.

وادعى النائب العام الاستئنافي في لبنان على المتهم بجرم قتل خادمته وتجميد جثتها في ثلاجة، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وقد تسببت الجريمة في أزمة بين الكويت والسلطات الفلبينية إثر مطالبة مانيلا عمالتها في الكويت بمغادرة البلاد، وأوقفت طلبات العمل إلى الكويت.

وعلى أثر الحادثة، أمر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الشهر الماضي العاملين في الكويت بالعودة إلى ديارهم لمزاعم عن تعرضهم لانتهاكات.

وحرصا على إنهاء الأزمة، وقعت الكويت والفلبين اتفاقا الشهر الماضي ينظم بعض أوضاع العمل للعمال المنزليين فيها، إذ تشير وزارة الخارجية الفلبينية إلى أن هناك أكثر من 250 ألف فلبيني في الكويت معظمهم خادمات.

المصدر : الجزيرة + وكالات