تثمين لرفض التشيك بيع أسلحة للإمارات لصالح حفتر

المنصوري: الأسلحة كانت ستستخدم لقتل الشعب الليبي على يد المجرم حفتر (الجزيرة)
المنصوري: الأسلحة كانت ستستخدم لقتل الشعب الليبي على يد المجرم حفتر (الجزيرة)

ثمّن المسؤول الإعلامي لمجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها محمد المنصوري رفض التشيك بيع أسلحة للإمارات كانت ستزود بها اللواء المتقاعد خليفة حفتر لاستعمالها في قصف المدن الليبية.

وقال المنصوري إن التشيك رفضت بيع طائرات مروحية لـ"الإمارات الراعية للثورات المضادة لثورات الربيع العربي"، مضيفا أن تلك الأسلحة كانت ستستخدم "لقتل الشعب الليبي على يد المجرم حفتر".

وجدد المسؤول الإعلامي لمجلس شورى درنة دعوته الحكومة التشيكية لتسلم رفات جثث عمال تشيكيين قضوا في حقل الغاني جنوبي سرت، وقال "نجدد دعوة حكومات هؤلاء الضحايا وذويهم لاتخاذ التدابير لاستلام جثثهم، وذلك لأن حقوق الإنسان خارج إطار المساومات، سيتم التسليم دون أي مقابل للدولة أو أهاليهم".

يشار إلى أن التقرير المؤقت لفريق الخبراء المعني بليبيا التابع للأمم المتحدة أكد الشهر الماضي استفادة الجماعات المسلحة في ليبيا من الدعم الخارجي، سواء أكان بالتدخل المباشر أم بتزويدها بالسلاح والعتاد.

وذكر تقرير الخبراء أن السلطات التشيكية أوقفت توريد سبعة محركات من طراز MI-24v للإمارات بعد اتصال فريق الخبراء بالسلطات التشيكية، التي كانت في طريقها إلى ليبيا.

ورصد فريق الخبراء تقديم طائرات شحن ونقل أسلحة إلى مجموعات مسلحة تابعة لحفتر عن طريق شركة مؤسسة في دولة مولدافيا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خرجت مظاهرات في درنة شرقي ليبيا للتنديد بالغارات التي استهدفتها قبل أيام، وخلفت عشرات القتلى والجرحى من المدنيين، والمطالبة برفع الحصار الذي تفرضه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على المدينة.

تعيش مدينة درنة الليبية أوضاعا إنسانية صعبة بسبب حصار خانق تفرضه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر. في الأثناء دعت هيومن رايتس ووتش للتحقيق في قصفها قبل أيام من طائرات مجهولة.

أعلنت غرفة عمليات عمر المختار التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر الاستعداد لـ "معركة تحرير مدينة درنة" شرقي ليبيا، في وقت يخشى كثيرون من تكرار سيناريو بنغازي.

أكد التقرير المؤقت لفريق الخبراء المعني بليبيا التابع للأمم المتحدة قصف الجيش المصري أهدافا بمدينة درنة، مضيفا أن جماعات مسلحة استفادت من دعم خارجي سواء أكان بالتدخل المباشر أم بالسلاح.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة