جيش الإسلام يرفض عرضا روسيًّا بالخروج من الغوطة
عـاجـل: منظمة العفو الدولية: على الولايات المتحدة التوقف عن شرعنة انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها إسرائيل

جيش الإسلام يرفض عرضا روسيًّا بالخروج من الغوطة

بيرقدار: فصائل الغوطة ومقاتلوها وأهلها متمسكون بأرضهم وسيدافعون عنها (الجزيرة)
بيرقدار: فصائل الغوطة ومقاتلوها وأهلها متمسكون بأرضهم وسيدافعون عنها (الجزيرة)

أكد جيش الإسلام (أحد أبرز جماعات المعارضة السورية في الغوطة الشرقية) اليوم الأربعاء أن مقاتلي المعارضة سيدافعون عن الغوطة ولن يخرجوا منها، وذلك في رده على العرض الروسي بتأمين خروج المسلحين من الغوطة.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث العسكري باسم جيش الإسلام حمزة بيرقدار في رسالة نصية أنه "لا توجد أي مفاوضات حول هذا الموضوع، وفصائل الغوطة ومقاتلوها وأهلها متمسكون بأرضهم وسيدافعون عنها".

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء إن بعض مقاتلي المعارضة يريدون قبول مقترح روسيا بالخروج من الغوطة مع أسرهم.

وكان الجيش الروسي عرض على مقاتلي المعارضة السورية الخروج الآمن من الغوطة، وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه يمكن لمقاتلي المعارضة الخروج مع أسرهم وأسلحتهم الشخصية عبر ممر آمن.

ولم يحدد الاقتراح الروسي إلى أي مكان سيذهب مقاتلو المعارضة، لكنه يعيد إلى الأذهان اتفاقات سابقة وافق بموجبها المقاتلون على التخلي عن أراض مقابل الخروج بسلام إلى مناطق أخرى تسيطر عليها المعارضة قرب الحدود التركية.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم جماعة فيلق الرحمن وائل علوان إن روسيا تخالف قرار مجلس الأمن 4201، وتصر على التصعيد العسكري لفرض التهجير على سكان الغوطة، وهو ما وصفه بأنه جريمة.

المصدر : الجزيرة + رويترز