نفي سعودي لتصريح ابن سلمان بشأن تركيا

صوّبت السفارة السعودية في أنقرة ما ذكر في تقارير صحيفة نقلت عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قوله إن هناك قوى للشر في المنطقة من بينها تركيا، وذلك في بيان خطي نشر في الموقع الإلكتروني للسفارة.

وأوضحت السفارة في بيانها أن المقصود بكلام ولي العهد في تلك التقارير التي نقلت حديثه، هو "ما يسمى جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الراديكالية" وليس "تركيا".

ويأتي البيان ردا على ما تداولته وسائل إعلام مصرية نقلا عن ابن سلمان خلال لقاء جمعه بـ25 من الإعلاميين المصريين المؤيدين للرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة أمس الاثنين.

ووفقا لعدد ممن حضروا اللقاء، فإن ولي العهد السعودي هاجم تركيا وإيران، ووضعهما إلى جانب الجماعات الإرهابية في قائمة أعداء المملكة مصر.

وخصصت الإعلامية المصرية لميس الحديدي حلقة برنامجها اليومي "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي" مساء الاثنين للحديث عن ذلك اللقاء، ووافقها رئيس تحرير جريدة الشروق عماد الدين حسين خلال استضافتها له في جزء من حلقتها.

وكتبت الحديدي أن ولي العهد السعودي تحدث معنا عن ثالوث الشر في المنطقة، وهم "العثمانيون وإيران والجماعات الإرهابية"، وتابعت أن "تركيا أردوغان هي التي تريد فرض نظام الخلافة، وإيران من خلال استخدام الإخوان المسلمين تريد تصدير الثورة، والإرهاب الذي نحاربه".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة