في صنعاء.. أسطوانة الغاز بستة آلاف ريال

تواصلت في العاصمة اليمنية صنعاء أزمة نقص الغاز المنزلي، وازدادت حدتها في بعض المناطق لتنعدم بشكل شبه كامل ويرتفع سعر الأسطوانة الواحدة سعة عشرين لترا إلى ما يتراوح بين 4500 و6000 ريال يمني.

ويصطف المئات من المواطنين أمام محطات الغاز بعد أن أعلن أنها ستخفض سعر الأسطوانة إلى ثلاثة آلاف ريال، لكن الكثير منهم يعودون بخفي حنين نظرا لقلة المعروض مقارنة بالطلب الكبير خاصة أن الأسر تعاني من هذه الأزمة منذ عدة أيام.

ويتهم مواطنون مالكي المحطات بافتعال الأزمة حتى يتم رفع سعر الغاز المنزلي، مطالبين السلطات سواء تلك الموجودة بالداخل أو الخارج إلى سرعة إنقاذ المواطنين من جشع لا يعرفون من أين يأتي مصدره الحقيقي.

ووفق شهود، فلا تقتصر الأزمة على نقص الغاز المنزلي فقط، وإنما امتدت إلى المواصلات التي ارتفعت أسعارها إلى الضعف نتيجة لنقص الغاز وارتفاع أسعاره، حيث إن أغلب حافلات النقل تعمل بالغاز.

وجاءت هذه التطورات لتزيد معاناة سكان صنعاء الذين يعيشون أزمة حادة منذ أشهر نظرا لقطع الرواتب عنهم ما بات يهدد بمجاعة حقيقية تنضاف لما يعانونه من حصار وحرب منذ شن التحالف العربي الذي تقوده السعودية هجومه على الحوثيين الذين سيطروا على مساحات واسعة من اليمن بينها العاصمة صنعاء.

المصدر : الجزيرة