عـاجـل: معهد روبرت كوخ الألماني: ارتفاع عدد وفيات كورونا في ألمانيا إلى 2107 والإصابات إلى 108202

سفير السودان يعود إلى القاهرة

وزيرا خارجية مصر والسودان سامح شكري (يمين) وإبراهيم غندور اتفقا في لقاء سابق على حلحلة العلاقات بين البلدين (الأوروبية-أرشيف)
وزيرا خارجية مصر والسودان سامح شكري (يمين) وإبراهيم غندور اتفقا في لقاء سابق على حلحلة العلاقات بين البلدين (الأوروبية-أرشيف)

عاد السفير السوداني عبد المحمود عبد الحليم مساء أمس الاثنين إلى العاصمة المصرية القاهرة لمباشرة مهام عمله، بعد شهرين من قرار الخرطوم سحبه وسط توتر في علاقات البلدين. 

وأضافت مصادر بمطار القاهرة الدولي ووكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن عبد المحمود وصل إلى القاهرة قادما من الخرطوم على متن طائرة الخطوط المصرية، وكان في استقباله عدد من أعضاء السفارة السودانية. 

وكان وزير خارجية السودان إبراهيم غندور قال مؤخرا إن بلاده ستعيد سفيرها إلى القاهرة يوم الاثنين. 

ولم تعلن الخرطوم سبب سحب السفير أوائل يناير/كانون الثاني الماضي، لكن نزاعات حول السيادة على مثلث حلايب وشلاتين الحدودي، وشكوكا مصرية حول اتفاق بحري بين السودان وتركيا، تسببت في توتر العلاقات.

كما ذكرت تقارير إعلامية وقتها أن السودان استدعى سفيره في مصر للتشاور إثر نشر وسائل إعلام إثيوبية أخبارا تفيد بأن القاهرة عملت على استبعاد الخرطوم من المفاوضات الجارية مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، وهو ما نفته القاهرة في ما بعد.

وقال غندور لرويترز السبت الماضي إن "علاقات الشعبين والبلدين تاريخية، والحفاظ عليها مسؤولية، ووضعها في الطريق الصحيح واجب". 

وشهدت القاهرة اجتماعا لوزيري خارجية البلدين ورئيسي جهازي مخابراتهما في الشهر الماضي لتخفيف التوتر في العلاقات. 

وكان السودان قد اتهم مصر في العام الماضي بالتدخل في شؤونه الداخلية، وأوقف واردات المنتجات الزراعية المصرية.

المصدر : وكالات