مبعوثان أميركيان في الدوحة لبحث الأزمة الخليجية

اجتمع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مساء الأحد بمبعوثي وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، الجنرال المتقاعد أنتوني زيني وتيم ليندركينغ نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، خلال زيارتهما الرسمية إلى الدوحة.

وبحث الجانبان تطورات الأزمة الخليجية وجهود الوساطة الكويتية، إضافة إلى الإجراءات غير القانونية التي اتخذتها دول الحصار ضد دولة قطر، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء القطرية.

ووصل المبعوثان إلى الدوحة مساء الأحد قادمين من الكويت. والتقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بالجنرال المتقاعد أنتوني زيني.

وتعليقا على زيارة المبعوثين الأميركيين للمنطقة، قال مصدر في الخارجية الأميركية بتصريح للجزيرة إن الهدف هو التواصل مع جميع أطراف الخلاف الخليجي.

وأضاف المصدر أن زيني وليندركينغ سيناقشان سبل حل الخلاف، إلى جانب الترتيبات للقمة الأميركية الخليجية المقبلة. وأكد المصدر أن الولايات المتحدة ستواصل تشجيع الأطراف على الوصول إلى تسوية تستعيد وحدة مجلس التعاون الخليجي.

وبالتزامن مع زيارة المبعوثين الأميركيين، وجّه أمير الكويت رسالتين إلى ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قالت إن القمة التي ينوي الرئيس الأميركي دونالد ترمب عقدها في كامب ديفد في مايو/أيار المقبل لحل الأزمة الخليجية، لن تعقد إذا لم تحقق الدول المعنية تقدما في حل هذه الأزمة. وأضافت الوكالة أن مبعوثَيْن أميركيين سوف يسلمان زعماء الدول الخليجية رسالة بهذا الغرض خلال زيارتهما للمنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات