احتجاجات بلندن على زيارة ابن سلمان

في لندن مسيرة بالحافلات احتجاجا على الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي (الجزيرة)
في لندن مسيرة بالحافلات احتجاجا على الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي (الجزيرة)

تفاءل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الاثنين بتحسن علاقة بلاده مع بريطانيا إثر زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للندن بعد يومين، فيما تتعالى الأصوات المعارضة للزيارة من داخل بريطانيا، ويجوب محتجون الشوارع تنديدا بها.

وفي حديث للصحفيين، اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده لم تتواصل جيدا مع العالم بشأن حربها في اليمن، كما توقع أن ترتقي زيارة ولي العهد بالعلاقات الثنائية مع بريطانيا إلى مستوى أعلى.

وقال إن المملكة تتوقع إبرام اتفاقات مع بريطانيا تغطي مجموعة من القضايا خلال زيارة ابن سلمان للندن، معتبرا أن خروج بريطانيا المرتقب من الاتحاد الأوروبي لا يقوّض جاذبيتها باعتبارها وجهة للاستثمار.

في المقابل، اتهمت وزيرة الخارجية في حكومة الظل البريطانية إميلي ثورنبيري حكومة بلادها بمد السعودية بكميات كبيرة من الأسلحة في سياق حربها على اليمن.

وفي تقرير حصري لموقع ميدل إيست آي البريطاني عن هذا الملف، تبين أن الحكومة البريطانية وافقت على تراخيص لبيع أسلحة بقيمة ستة مليارات وأربعمئة مليون دولار منذ بدء ابن سلمان الحرب في اليمن عام 2015، بما في ذلك قطع غيار الطائرات التي تتولى قصف اليمن.

وكانت ثورنبيري قد طالبت الحكومة البريطانية بإثارة قضية الحرب في اليمن عند استقبالها ولي العهد السعودي في لندن الأربعاء المقبل.

من جهة أخرى، رصدت كاميرا الجزيرة في لندن مسيرة بالحافلات احتجاجا على الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي، وذلك بتنظيم من جمعيات حقوقية بريطانية، حيث رفع المحتجون لافتات تندد ببيع السلاح إلى السعودية.

ومن المقرر أن تنظم حملات حقوقية وناشطون ضد تجارة الأسلحة في لندن مظاهرة أخرى أمام مقر الحكومة البريطانية الأربعاء للاحتجاج على استقبال ابن سلمان. 

وفي وقت سابق اليوم، قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي ستثير المخاوف تجاه الوضع الإنساني في اليمن مع ابن سلمان، وستشير إلى الخطوات التي اتخذتها السعودية مؤخرا لمعالجة الأزمة اليمنية، كما ستؤكد على أهمية إيصال المساعدات الإنسانية والسلع التجارية.

المصدر : الجزيرة + وكالات