الوحدات الكردية تخسر مناطق جديدة بعفرين

جندي تركي خلال معارك اليوم بعفرين (الأناضول)
جندي تركي خلال معارك اليوم بعفرين (الأناضول)

سيطر الجيش السوري الحر بدعم تركي على مناطق جديدة غربي مدينة عفرين بعد معارك مع وحدات حماية الشعب الكردية، وذلك في إطار المرحلة الثانية من عملية "غصن الزيتون"، بينما أكدت مصادر بالوحدات سقوط قتلى بصفوف الجيشين السوري الحر والتركي.

وأفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر ميدانية- اليوم الأحد بأن الجيش الحر سيطر بدعم من الجيش التركي على مركز ناحية الشيخ حديد (غربي عفرين)، وبذلك يكون قد أحكم قبضته على ثالث مركز ناحية من أصل سبع نواح تتألف منها مدينة عفرين.

كما أعلن الجيش التركي إحكام السيطرة على ست قرى في نواح أخرى بعفرين، مما يرفع عدد النقاط التي خسرتها الوحدات الكردية إلى 136 نقطة، بينما أعلنت رئاسة الأركان التركية مقتل ألفين و668 "إرهابيا" منذ انطلاق عملية "غصن الزيتون".

ويأتي هذا التقدم في إطار المرحلة الثانية من عملية غصن الزيتون التي أعلنتها أنقرة في يناير/كانون الثاني الماضي، حيث تهدف هذه المرحلة إلى السيطرة على نواح حدودية لفتح وتأمين الطريق الذي يصل مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريف حلب الشمالي بمحافظة إدلب.

وفي المقابل، قال مصدر في وحدات الحماية الكردية إن 12 عنصرا من الجيش التركي والجيش الحر قتلوا وأصيب 13 آخرون خلال اشتباكات جنوب غرب عفرين.

وفي سياق متصل، قال مراسل الجزيرة إن الهلال الأحمر التركي بالتعاون مع منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية أدخل مساعدات إنسانية إلى بعض القرى التي سيطر عليها الجيش الحر بدعم من الجيش التركي في ريف عفرين، حيث يشهد ريف عفرين نزوحا واسعا للمدنيين بسبب المعارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سيطر الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي على مواقع إستراتيجية جديدة بمحيط عفرين شمال سوريا، بينما قالت الأركان التركية إن 2612 “إرهابيا” قتلوا منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون”.

4/3/2018

سيطر الجيش السوري الحر، بدعم من الجيش التركي، على مناطق إستراتيجية جديدة بمحيط عفرين شمال سوريا. في حين أعلن الرئيس التركي عن مقتل 2348 “إرهابيا” منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون”.

3/3/2018

حتى الآن، مضى أكثر من أربعين يوما على بدء عملية “غصن الزيتون” التي يشنها الجيش السوري الحر مدعوما من الجيش التركي ضد قوات حماية الشعب الكردية في مدينة عفرين السورية.

2/3/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة