ابن سلمان يلتقي البابا تواضروس بالمقر البابوي غدا

يستقبل البابا تواضروس الثاني بابا أقباط مصر غدا الاثنين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المقر البابوي بكاتدرائية الكنيسة الأرثوذكسية في القاهرة، وذلك للمرة الأولى.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية القس بولس حليم أن ابن سلمان أول مسؤول سعودي بهذا المستوى الرفيع يزور المقر البابوي.

وقال المتحدث إن "الكنيسة الأرثوذكسية أكبر كنيسة في الشرق الأوسط، ولها أهميتها ودورها الذي يتلاقى مع الدور الإصلاحي الكبير على مستوى الأصعدة كلها الذي يقوم به ولي العهد السعودي في المملكة".

ومن المتوقع أن يصل ابن سلمان اليوم الأحد إلى القاهرة في زيارة تستغرق ثلاثة أيام يبحث خلالها مع مسؤولين مصريين عددا من القضايا الإقليمية، وتعد هذه الزيارة الأولى له لمصر وأولى زياراته الخارجية منذ تنصيبه في يونيو/حزيران 2017.

ووفق تقارير محلية، سبق أن زار ابن سلمان مصر أربع مرات منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم، كانت إحداها في عام 2016 وثلاث أخرى في عام 2015.

ومن المقرر أيضا أن يزور ولي العهد السعودي لندن في السابع من الشهر الجاري بخلاف زيارة أخرى مقررة لواشنطن في الفترة من 19 إلى 22 من الشهر نفسه.

وتعد السعودية أكبر داعم اقتصادي وسياسي للسلطات المصرية في السنوات الأخيرة، وتشهد الرياض تغييرات اجتماعية وثقافية وسياسية واقتصادية متسارعة خلال الآونة الأخيرة ضمن رؤية يقودها ويدفع بها ولي العهد محمد بن سلمان.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز زار مصر في أبريل/نيسان 2016، واستقبل بمقر إقامته في القاهرة البابا تواضروس، في أول لقاء من نوعه بينهما.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

حذّر باحثون غربيون من انعكاسات سلبية لاعتقال الأصوات المعتدلة والإصلاحية بالمملكة العربية السعودية خلال المدة الماضية، وذلك قبيل أيام من زيارة ولي العهد محمد بن سلمان العاصمة البريطانية لندن.

يتوجه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى مصر الأحد المقبل، في أول زيارة للخارج منذ تعيينه وليا للعهد في يونيو/حزيران، ضمن جولة تقوده أيضا إلى لندن وواشنطن.

انتقد أساقفة ألمانيون ونمساويون وروس بشكل حاد مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ لإصداره فتوى تدعو لهدم كل الكنائس الموجودة في الجزيرة العربية، في انتقاد صريح ونادر جدا من رجال دين مسيحيين لنظرائهم المسلمين.

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز إلى روما في إطار جولة أوروبية يلتقي خلالها بالبابا في الفاتيكان لأول مرة في تاريخ العلاقات بين رئيس الكنيسة الكاثوليكية والسعودية، ليبحثا العلاقات الإسلامية المسيحية والعمل المشترك لتحقيق السلام بين أتباع الديانات.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة