إرتيريا.. جنازة مدير مدرسة دينية تتحول لمظاهرة غاضبة

رئيس مجلس مدرسة الضياء الإسلامية الإرترية موسى محمد نور
ناشطون اعتبروا أن ظروف وفاة الشيخ موسى محمد نور تعكس قسوة تعامل الحكومة مع من يعارضها (الجزيرة)

دفن أمس السبت جثمان رئيس مجلس مدرسة الضياء الإسلامية الإريترية الشيخ موسى محمد نور (93 عاما) في العاصمة أسمرا، وتحولت جنازته إلى مظاهرة بمشاركة مئات الأشخاص.

وكان موسى قد اعتقل في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك لرفضه تنفيذ أوامر حكومية تتعلق بحظر الحجاب والسماح بالاختلاط بين الجنسين ومنع تدريس مواد التربية الإسلامية في المدرسة.

وقال ناشطون إريتريون إن ظروف الوفاة تعكس قسوة تعامل الحكومة الإريترية مع من يعارضها حتى لو كان رجلا طاعنا في السن.

المصدر : الجزيرة