أمير الكويت يلتقي مبعوثا أميركيا لبحث أزمة الخليج

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح (يمين) أثناء استقباله المبعوث الأميركي الجنرال المتقاعد أنتوني زيني (الجزيرة)
أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح (يمين) أثناء استقباله المبعوث الأميركي الجنرال المتقاعد أنتوني زيني (الجزيرة)

التقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح المبعوث الأميركي الجنرال المتقاعد أنتوني زيني الذي زار الكويت بالتزامن مع رسالة خطية وجهها أميرها إلى ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز.

وقال بيان صادر عن الديوان الأميري إن وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح حضر اللقاء.

ويرافق زيني السفير تيم ليندركينغ نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج، وبحسب مراسل الجزيرة فإن الوفد الأميركي زار الكويت في إطار جولة تقوده إلى عواصم خليجية أخرى.

وتعليقا على زيارة الجنرال زيني إلى المنطقة، قال مصدر بالخارجية الأميركية إن زيارة زيني وليندركينغ إلى منطقة الخليج تهدف للتواصل مع جميع الأطراف في الخلاف الخليجي.

وأضاف المصدر في تصريح للجزيرة أن كلا من زيني وليندركينغ سيناقشان الطرق المحتملة لحل الخلاف، إلى جانب مناقشة الترتيبات للقمة الأميركية الخليجية المقبلة.

وأكد المصدر أن الولايات المتحدة ستواصل تشجيع الوصول إلى تسوية تستعيد وحدة مجلس التعاون الخليجي.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد أوفد زيني وليندركينغ إلى المنطقة في أغسطس/آب الماضي في إطار المساعي الأميركية لحل الأزمة الخليجية.

وتزامنت زيارة المبعوث الأميركي مع رسالة خطية سلمها اليوم في الرياض الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، ولم تذكر وسائل الإعلام الرسمية في الجانبين أي تفاصيل بشأن محتوى الرسالة.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب قمة بالولايات المتحدة في مايو/أيار المقبل للتوصل إلى حل للأزمة الخليجية.

يشار إلى أن الأزمة الخليجية اندلعت حين أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 يونيو/حزيران الماضي قطع علاقاتها مع قطر ومحاصرتها، وجاء ذلك بعد فترة من حادثة اختراق وكالة الأنباء القطرية.

المصدر : وكالات,الجزيرة