قتلى من الحشد وتنظيم الدولة شمالي العراق

قالت مصادر أمنية عراقية إن ثلاثة من مقاتلي الحشد الشعبي قتلوا جنوبي كركوك بانفجار عبوة ناسفة، بينما قتلت القوات الاتحادية ثلاثة وصفهم بالانتحاريين من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضحت المصادر الأمنية أن عناصر الحشد قتلوا خلال عملية عسكرية بدأت اليوم لتأمين مناطق الطوز والبحث عن جثث عناصر الشرطة الاتحادية الذين أعدمهم تنظيم الدولة الأسبوع الماضي.

من جانب آخر، أفاد مصدر عسكري عراقي اليوم السبت أن ثلاثة "انتحاريين" من تنظيم الدولة يرتدون أحزمة ناسفة قتلوا خلال عملية أمنية مشتركة أطلقتها القوات الاتحادية بمحيط قضاء طوزخورماتو شمالي البلاد.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط بقيادة عمليات صلاح الدين أن قوات مشتركة من الحشد ووزارة الداخلية قتلت أحد "الانتحاريين" قبل تمكنه من تفجير نفسه في القوات الأمنية داخل أحد الأنفاق، بينما قتل الآخران ضمن المنطقة ذاتها خلال عمليات التمشيط التي تجريها القوات.

وتأتي التطورات العسكرية في محيط القضاء -الذي يضم خليطا من العرب والتركمان والأكراد- بعد تنفيذ عناصر تنظيم الدولة خلال الأيام الماضية سلسلة عمليات أدت إلى مقتل وإصابة العشرات بينهم عسكريون.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017 استعادة جميع أراضيه من قبضة التنظيم التي سيطر عليها عام 2014 والمقدرة بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة