حريق بميناء الحديدة يدمر مواد إغاثة

رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحريق في ميناء الحديدة (رويترز)
رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحريق في ميناء الحديدة (رويترز)

اندلع حريق في ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين اليوم السبت ودمر مخازن للوقود والغذاء، وطالب وزير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتح بتحقيق دولي "محايد" لتحديد الجهة المسؤولة.

وقال عمال بميناء الحديدة إن حريقا شب في الميناء بوقت مبكر اليوم السبت، وأضافوا أنهم يعتقدون أنه نتج عن تماس كهربائي.

وقال موظف في برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لرويترز "أتى الحريق على كميات ضخمة من الوقود والمواد الغذائية"، مضيفا أن تحقيقا سيفتح لمعرفة سببه.

وطالب الوزير عبد الرقيب فتح منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي، والممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي المدير القُطري للبرنامج ستفان أندرسون، بإجراء تحقيق "عادل ومحايد وعاجل" لتحديد الجهات المسؤولة عن الحريق.

واعتبر فتح، وهو أيضا رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، أن الحريق يؤثر على الحصص الغذائية لمحافظة الحديدة والمحافظات المجاورة، ويمثل خسارة لأموال المانحين والجهات الإغاثية العربية والدولية، واصفا كافة الأعمال التي تستهدف العمل الإغاثي والإنساني وتعيق الوصول السريع للمحتاجين بـ"الأعمال الإرهابية".

وتمر معظم الواردات إلى اليمن عبر ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر، وتشمل مواد غذائية وإمدادات إغاثة يحتاجها السكان بشدة، بينما تقف البلاد على شفا المجاعة بسبب الحرب المستعرة منذ ثلاثة أعوام، حيث يحتاج ثلاثة أرباع اليمنيين لمساعدات إغاثية حسب الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات