مطالب فلسطينية بتحرك دولي لوقف إراقة الدماء

ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF INJURY OR DEATH A wounded Palestinian is evacuated during clashes with Israeli troops, during a tent city protest along the Israel border with Gaza, demanding the right to return to their homeland, east of Gaza City March 30, 2018. REUTERS/Mohammed Salem
استشهد 15 فلسطينيا وأصيب نحو 1500 في اليوم الأول لمسيرة العودة (رويترز)
دعت الحكومة الفلسطينية والفصائل المنظمة لمسيرة العودة الكبرى في غزة إلى تحرك دولي لوقف اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي في الذكرى الـ 42 ليوم الأرض، حيث وقع 15 شهيدا ونحو 1500 جريح.
 
وذكرت الوكالة الفلسطينية للأنباء (وفا) أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن غدا السبت يوم حداد وطني في الأراضي الفلسطينية على أرواح الشهداء.
 
ونددت الحكومة الفلسطينية في بيان باعتداءات الجيش الإسرائيلي، ودعت إلى تحرك دولي لوقف إراقة دماء الفلسطينيين.
 
وحمل المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات بحق الفلسطينيين" لدى إحيائهم يوم الأرض.
 
وطالب المحمود بـ"تدخل دولي فوري لوقف إراقة دماء أبناء الشعب العربي الفلسطيني على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي".
 
في السياق، طالبت منظمة التحرير الفلسطينية بمحاسبة دولية لإسرائيل على استهدافها المتظاهرين الفلسطينيين العزل.
 
وحمل أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات في بيان حكومة إسرائيل ودول العالم قاطبة "المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أبناء الشعب الفلسطيني العزّل من المتظاهرين السلميين".
 
وطالب عريقات المجتمع الدولي بـ"الخروج عن صمته وإداناته اللفظية، والتدخل العاجل في اتخاذ الإجراءات الفورية لردع جرائم إسرائيل ووقف مجازرها بحق الفلسطينيين ومحاسبتها عملا بأحكام القانون والشرعية الدولية".
 
من جهتها دعت الجهات المنظمة لمسيرة العودة الكبرى في غزة إلى إجراء تحقيق دولي باعتداءات الاحتلال.
 
وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة التي تضم كافة الفصائل انتهاء اليوم الأول للمسيرة، داعية الجماهير للتراجع نحو الخيام التي أقامتها في خمسة مواقع قريبة من السياج الحدودي.
 
وقال رئيس الهيئة خالد البطش في مؤتمر صحفي إن اليوم الأول هو البداية للاعتصام الذي سيستمر حتى 15 مايو/أيار المقبل الذي يصادف الذكرى السبعين للنكبة.
 
وتابع البطش "نعلن عن قبر صفقة القرن المشبوهة التي يقودها دونالد ترمب (الرئيس الأميركي) وعزم شعبنا وإصراره على تصفية كافة المشاريع التصفوية وأنه لا بديل عن العودة وحقنا في فلسطين التاريخية".
 
من جهته قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، في كلمة ألقاها إن المسيرات التي خرجت اليوم تقول لترمب ومن تآمر معه إنه لا تنازل عن القدس وفلسطين، ولا بد من حق العودة.
المصدر : الجزيرة + وكالات