قتلى وجرحى للتحالف الدولي في هجوم بسوريا

أعلن التحالف الدولي -الذي شكلته الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية- أن اثنين من عناصره قتلا وخمسة آخرين جرحوا، في انفجار عبوة ناسفة مساء الخميس بمناطق وجوده في سوريا.

ولم يتضمن البيان المقتضب للتحالف أي إشارة إلى جنسيات القتلى والمصابين، أو مكان وقوع التفجير، وقال إنه سيتم حجب التفاصيل المتعلقة بالواقعة بانتظار المزيد من التحقيقات.

في الأثناء، قالت مصادر محلية للجزيرة إن عبوة ناسفة انفجرت أمس الخميس بإحدى الحافلات التابعة لما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية بمدينة منبج في ريف حلب الشرقي، وإن مروحيات تابعة للتحالف قامت بعمليات إجلاء فوري للمصابين بالانفجار.

وشهدت منبج الأيام الماضية عدة هجمات بعبوات ناسفة استهدفت عناصر تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، كان آخرها شرفان درويش الناطق باسم مجلس منبج العسكري التابع لهذه القوات.

وتحظى قوات سوريا الديمقراطية -التي يقودها ويشكل عمودها الفقري وحدات حماية الشعب الكردية-بدعم عسكري أميركي، لكنها تتعرض منذ أسابيع لهجوم تشنه فصائل الجيش السوري الحر بمساعدة من الجيش التركي بهدف مطاردة من تصفهم تركيا بالمسلحين والإرهابيين.

وقامت واشنطن بدعم الوحدات الكردية ضمن جهودها لمحاربة تنظيم الدولة وطرده من المساحات الواسعة التي كان قد سيطر عليها في كل من سوريا والعراق خلال الأعوام القليلة الماضية، بينما سعت الوحدات الكردية لاستغلال ذلك الوضع وتوسيع نفوذها بشمال سوريا مما أثار حفيظة أطراف عدة بينها تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات