السعودية تستعد لمهمة سلام جديدة بأفغانستان

كشفت "وول ستريت جورنال" أن السعودية وافقت على القيام بدور بارز لبدء عملية سلام جديدة في أفغانستان، كجزء من الإستراتيجية الأخيرة التي تقودها الولايات المتحدة للتوصل إلى حل سياسي لأطول حرب تخوضها واشنطن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين مشاركين في العملية قولهم إن واشنطن والحكومة الأفغانية تأملان أن تستطيع الرياض إقناع حركة طالبان بالعودة إلى طاولة المفاوضات، وأن تكون ضامنا لأي اتفاق سلام محتمل.

وقال المسؤولون إن الولايات المتحدة وأفغانستان تأملان أن تنجح السعودية نظرا لثقلها الديني وعلاقاتها التاريخية مع طالبان، لكن الصحيفة ترى أن الرياض قد تواجه عقبات كبيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس الأمن القومي الأميركي هو من يقود هذه الجهود التي تبذلها أربع دول -حسبما ذكره متحدث باسم المجلس- تشمل دولة الإمارات، الحليف الأوثق للسعودية.

وكشفت أن مستشار الأمن القومي المقال هيربرت مكماستر استضاف أول اجتماع لهذه الغاية يوم 23 مارس/آذار الجاري، حضره مستشار الأمن الوطني الأفغاني حنيف أتمار ومسؤولون سعوديون وإماراتيون.

المصدر : الجزيرة