الدفعة السادسة من مهجري الغوطة تصل إدلب

طفلة سورية في حافلة تقل المهجرين بحرستا (رويترز)
طفلة سورية في حافلة تقل المهجرين بحرستا (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن 128 حافلة تشكل الدفعة السادسة وصلت إلى ريف إدلب وهي تقل قرابة سبعة آلاف شخص -بينهم مقاتلون من المعارضة المسلحة- قدموا من مدن عربين وزملكا وعين ترما في الغوطة الشرقية.

ودخلت الجمعة لليوم السابع على التوالي حافلات إلى مدينة عربين في جنوب الغوطة الشرقية لاستكمال عملية الإجلاء من عربين وزملكا وعين ترما، بالإضافة إلى حي جوبر الدمشقي.

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) إن الدفعة الجديدة من مقاتلي المعارضة والمدنيين انطلقت من ممر عربين في ريف دمشق نحو إدلب بالشمال السوري.

وتعد هذه الدفعة السادسة منذ اتفاق فيلق الرحمن وروسيا على خروج من يرغب من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم والمدنيين من مدن وبلدات جنوب الغوطة إلى محافظة إدلب.

ست دفعات
وبموجب هذا الاتفاق، جرى منذ السبت الماضي إجلاء 31890 شخصا على ست دفعات إلى إدلب، وفق إجمالي الإحصاءات اليومية التي تنشرها وكالة "سانا" تباعا.

كما أجلي أكثر من 4600 شخص من مدينة حرستا الأسبوع الماضي.

ومنذ أسبوع، تدخل الحافلات تدريجيا إلى مدينة عربين حيث يتجمع السكان يوميا مع أطفالهم وحقائبهم، وتقلهم إلى نقطة التجمع الأولى في حرستا. وبعد انتظار داخل الحافلات يمتد حتى منتصف الليل، تنطلق القافلة نحو الشمال السوري في رحلة تتطلب 12 ساعة على الأقل.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الجزء الأكبر من مساحة الغوطة الشرقية بات تحت سيطرة القوات النظام، وأضافت أن الاشتباكات متوقفة هناك منذ سبعة أيام مما سهل عمليات نقل المهجرين.

ومنذ عام 2012، تحاصر قوات النظام السوري الغوطة الشرقية حيث يعيش قرابة أربعمئة ألف مدني، ومنذ أسابيع يشن النظام وداعموه على هذه المنطقة حملة عسكرية هي الأشرس.

المصدر : وكالات,الجزيرة