أدرعي وغرينبلات يتهمان حماس بالتحريض بيوم الأرض

جريح فلسطيني برصاص الاحتلال على حدود غزة (رويترز)
جريح فلسطيني برصاص الاحتلال على حدود غزة (رويترز)

اتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي والمبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "بالتحريض" على العنف ضد إسرائيل، وذلك على خلفية مسيرة العودة الكبرى في غزة في ذكرى يوم الأرض التي وقع فيها شهداء ومئات الجرحى برصاص الاحتلال.

وقال المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي -في مقابلة مع الجزيرة- إن إسرائيل لم تطلق رصاصة واحدة على الفلسطينيين المشاركين في فعاليات ذكرى يوم الأرض في غزة، وإن الجيش الإسرائيلي يطلق النار فقط على من يقترب من السياج الحدودي.

وأضاف أدرعي أن حماس هي من تعرّض حياة النساء والأطفال للخطر بدفعهم إلى الجدار الأمني مع إسرائيل للتسلل واقتحام الحدود.  

وكان المتحدث الإسرائيلي حذر في فيديو باللغة العربية بثته وسائل إعلام إسرائيلية من أن "حماس تعرض أرواح البشر للإزهاق، فعليكم (الفلسطينيين) أن تكونوا حذرين".

في هذا السياق أيضا، اتهم مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات حركة حماس بالتحريض على العنف ضد إسرائيل من خلال دعوتها للمواطنين إلى الخروج بمسيرات وصفها بالمعادية لإسرائيل وتقوض فرص السلام.

وأضاف غرينبلات -في تغريدة له على تويتر- "على حركة حماس العمل على تحسين ظروف حياة المواطنين في غزة بدلا من التحريض على العنف ضد إسرائيل".

لكن الحركة أكدت على سلمية المسيرة، حيث قال القيادي في الحركة خليل الحية لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن كشعب بكل فصائله سنخرج في هذه المسيرة التي نصر على سلميتها". وأضاف أن "رسالتنا هي الإصرار على العودة".

من جانبه قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في كلمة أمام عشرات آلاف المواطنين على الحدود الشرقية لمدينة غزة إن "مسيرة العودة الكبرى هي البداية للعودة إلى كل أرض فلسطين".

يشار إلى أن الآلاف في قطاع غزة خرجت اليوم في مسيرة حاشدة باتجاه السياج الحدودي وإقامة خيام رمزية للتعبير عن إصرارهم على حق العودة ضمن ما أطلقوا عليها مسيرة العودة الكبرى في ذكرى يوم الأرض، لكن هذه المسيرة تعرض لها قناصة الاحتلال الذين أوقعوا أكثر من 10 شهداء وما يزيد عن 1000 جريح.

المصدر : الجزيرة + وكالات