رغم انسحاب الأكراد.. البرلمان العراقي يقر الموازنة

أقر البرلمان العراقي موازنة العام الجاري بقيمة 104 تريليونات دينار (88 مليار دولار) وبعجز قيمته عشرة مليارات دولار.

وقد قاطعت الكتلة الكردية جلسة التصويت بسبب رفضها النسبة المخصصة لإقليم كردستان العراق والبالغة 12% من الموازنة، مطالبة بزيادة النسبة إلى 17% كما كان عليه الحال الأعوام الماضية.

وتم احتساب إيرادات الموازنة على أساس سعر 46 دولارا للبرميل بمعدل تصدير قدره نحو 3.9 ملايين برميل يوميا، منها 250 ألفا من حقول كردستان. 

وقد استؤنفت اليوم بالبرلمان جلسة عامة لاستكمال التصويت على فقرات الموازنة العامة الاتحادية للعام الحالي، بعد تأخير استمر أشهر على خلفية عدم الاتفاق في مسائل تتعلق بموضوع حصة إقليم كردستان، وخطط إعادة الإعمار في المناطق المتضررة جراء العنف.

وكان البرلمان قد أقر الخميس الماضي 12 فقرة من الموازنة من أصل 48 فقرة، كان أبرزها الاتفاق على مخصصات النفقات العامة في الموازنة.  

وقالت المشرعة الكردية أشواق الجاف "قاطعنا التصويت، وهناك اقتراحات بالانسحاب من العملية السياسية في العراق تماما بعد الظلم الذي تعرض له إقليم كردستان".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة