فيديو محاولة اغتصاب تلميذة يصدم المغاربة

لقطة من الفيديو تظهر المعتدي وهو يحاول نزع ملابس الفتاة وهي تصرخ بكل قوتها (مواقع التواصل الاجتماعي)
لقطة من الفيديو تظهر المعتدي وهو يحاول نزع ملابس الفتاة وهي تصرخ بكل قوتها (مواقع التواصل الاجتماعي)

يعيش المغاربة حالة من الصدمة بعد انتشار شريط فيديو قصير مدته 55 ثانية يظهر مراهقا يحاول اغتصاب تلميذة، في وقت يصوّر فيه رفيقه المشهد الصادم بدم بارد.

وبدت الضحية التي كانت ترتدي زيا مدرسيا أبيض وهي تصرخ بأقصى قوتها وتتوسل المعتدي أن يتوقف عن جريمته، لكن دون جدوى.

وانتشر الفيديو بشكل كبير وأثار سخطا واسعا ظهرت معالمه على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث طالب الكثيرون بإنزال أشد العقوبات على المعتدي ورفيقه الذي صوّر المشهد، بل طالب بعضهم بإعدامهما في مكان عام.

كما حمل نشطاء فيسبوك عبر وسم #واش_ماعندكش_ختك؟ (أليس لديك أخت؟) انهيار التعليم وانتشار الفقر وضعف الرقابة الأمنية في تعقب المجرمين، مسؤولية ظهور مراهقين يرتكبون مثل هذه الجرائم.

واستنفرت أجهزة الأمن المغربية قواتها لإلقاء القبض على مرتكبي الجريمة، وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالحها وبمجرد رصدها شريط الفيديو على شبكة الإنترنت، باشرت أبحاثها لتحديد هوية المراهق الذي ظهر في الفيديو، فضلا عن تاريخ ومكان ارتكاب الجريمة.

وقالت مواقع مغربية إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المراهق الذي ظهر في شريط الفيديو، وهي في طور البحث عن رفيقه، لكن لم يتأكد ذلك بشكل رسمي.

وأعاد هذا الفيديو للأذهان شريطا مماثلا انتشر قبل شهور يظهر مراهقين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما وهم يعتدون جنسيا على بنت تعاني من إعاقة عقلية داخل حافلة للنقل العام. واعتقل المعتدون في وقت لاحق إثر نشر الفيديو على الإنترنت.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية